مخالفة 6 مستودعات للمواد الغذائية في الحسكة لرفعها الأسعار واحتكار المواد

خالفت ضابطة حماية المستهلك وشعب التموين في مدينة الحسكة وخلال جولاتها اليوم لمنع رفع بعض التجار لأسعار المواد الغذائية واحتكارها 6 مستودعات ، كانت تخالف الأنظمة في ظل حظر التجوّل لمنع تفشي فيروس كورونا.

تشهد مناطق شمال وشرق سوريا حظراً للتجوّل، وقايةَ من تفشي وباء كورونا، باستثناء محلات بيع المواد الغذائية والخضار والأفران, والدوائر التي تتطلب طبيعة عملها الاستمرارية.

ولمنع حدوث احتكار وتخزين السلع الغذائية في فترة حظر التجول، ورفع  أسعارها من قبل بعض التجار, تقوم ضابطة حماية المستهلك وشعب التموين في مدينة الحسكة بجولات يومية على المستودعات الرئيسية والمحلات في الأسواق .

وخلال جولتها اليوم خالفت ضابطة حماية المستهلك وشعب التموين 6 مستودعات للمواد الغذائية في مدينة الحسكة كانت ترفع من سعر المواد أثناء فترة حظر التجول.

طارق الخليف، الرئيس المشترك لضابطة حماية المستهلك وشعب التموين في مدينة الحسكة قال: " تتم مخالفة المستودعات والمحلات التجارية التي ليس لديها لوائح بأسعار المواد الغذائية ضمن الأنظمة والقوانين السارية في شعب التموين في مقاطعة الحسكة.

 وأشار الخليف "نُخالف التجار على بيع المواد منتهية الصلاحية, كذلك التي لا توجد عليها تسعيرة, ويتم إنذار التاجر لتفادي تكرار الأمر, وإن لم يلتزم بالتعليمات والأسعار تتم مخالفته قانونياً".

 وبيّن الخليف أن بعض التجار أغلقوا المحلات والمستودعات خوفاً من المخالفات.

وحول توحيد الأسعار بين عموم المحلات قال الخليف :" لدينا لائحة الأسعار الصادرة من لجنة تحديد الأسعار من إدارة التموين, أي إن لم يلتزم التجار بهذه اللائحة في المرة الأولى من الإنذار نتخذ إجراءات مباشرة بحق هذه المخالفة, وفي المرة الثانية نقوم بإغلاق المستودع بالشمع الأحمر, في المرة الثالثة يتم تحويل التاجر إلى القضاء".

وفي ختام الحديث طالب طارق الخليف التجار بالالتزام بلائحة الأسعار، وعدم احتكار البضائع.  

(ج إ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً