مجلس عوائل الشهداء يدعو المجتمع الدولي إلى القيام بواجبه حيال جرائم تركيا

أصدر مجلس عوائل الشهداء في إقليم عفرين بيانًا إلى الرأي العام العالمي، ندد فيه بجرائم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق الشعب السوري عامة والشعب الكردي بشكل خاص، ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان إلى القيام بواجبها.

وتجمع العشرات من أعضاء وعضوات مجلس عوائل الشهداء، وأعضاء عن المؤسسات في إقليم عفرين، في مزار الشهداء بناحية أحرص، حاملين صور الشهداء والقائد عبد الله أوجلان وأعلام مجلس عوائل الشهداء.

وخلال ذلك قرئ البيان بالغتين الكردية والعربية، حيث ندد بجرائم تركيا، ودعا شعوب المنطقة للوقوف وقفة واحدة لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية.

وجاء في نص البيان:

"ماتزال دولة الاحتلال التركي تنتهج سياستها العدوانية ضاربة بعرض الحائط كافة القوانين والأعراف الدولية، لقد أتى هذا العدوان الغاشم من دولة الاحتلال التركي بالإضافة إلى سجلها الإجرامي الذي ينتهج سياسة القتل والخطف والتهجير والتغيير الديمغرافي وتدخلها في شؤون الشرق الأوسط وخاصة في العراق وسوريا وليبيا، مستخدمة كافة الأساليب، وتجند معها المرتزقة خدمة لمشاريعها العدوانية والاحتلالية وتدخلها وهجومها على إقليم كردستان وشمال العراق منذ قرابة الستة أشهر، في حفتانين وقنديل، بحجة محاربة الإرهاب أمام صمت المجتمع الدولي.

إننا في مجلس عوائل الشهداء ندين ونستنكر جرائم الاحتلال التركي، وما يجري من انتهاكات لا إنسانية بحق شعبنا السوري عامة وبحق الشعب الكردي بشكل خاص وشعوب المنطقة كافة.

علمًا أن حكومة AKP ـ MHP بهذه العقلية تنتهج السياسة العثمانية بشكل واضح، وأيضًا تحاول من خلال هجماتها تطبيق الميثاق الملي في المنطقة مرة أخرى، لذلك علينا وعلى جميع شعوب المنطقة أن نقف وقفة واحدة لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية.

وندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان إلى القيام بواجبها المفترض إزاء الجرائم والانتهاكات المروعة التي يرتكبها الاحتلال التركي وإيجاد الآلية لردعها عن ذلك، وإلزامها بوقف الانتهاكات بحق شعوب المنطقة.

نحن مجلس عوائل الشهداء في مقاطعتي عفرين والشهباء نعاهد شعبنا وشعوب العالم بـأكمله بأن الوقت قد حان لحماية قيم ومقدسات وكرامة حركتنا، فهو شعارنا نرفعه في المستقبل (حماية الثورة وإنهاء الاحتلال).

الرحمة لشهدائنا الأبرار، الشفاء العاجل لجرحانا، الحرية للقائد "APO.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي المقاومة.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً