مجلس عوائل الشهداء في حلب يعقد اجتماعاً موسعاً وينتخب رئاسة مشتركة

عقد مجلس عوائل الشهداء لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب تحت شعار "بروح مقاومة عوائل الشهداء سنحرر القائد APO" اجتماعاً موسعاً لأعمالهم خلال عامين ونصف، حيث تم فيها انتخاب رئاسة مشتركة جديدة للمجلس.

عقد مجلس عوائل الشهداء لأحياء الشيخ مقصود والاشرفية اجتماعاً موسعاً في صالة ألوان الواقعة في منطقة الشقيف بحلب. وحضرها بالإضافة إلى عوائل الشهداء، ممثلين عن الأحزاب السياسية، مؤتمر ستار، المجلس العام لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية، الكومينات، قوات حماية المجتمع، قوات الأسايش، وحركة الشبيبة الثورية السورية.

وزين مكان الاجتماع بصور شهداء مقاومة الشيخ مقصود وعفرين، وصور القائد عبد الله أوجلان وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، حركة المجتمع الديمقراطي، مجلس عوائل الشهداء.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدثت عضوة هيئة الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي هدية يوسف عن بعض التطورات السياسية في كردستان والشرق الأوسط ونوهت بأن الدولة التركية التي تشن هجماتها على باكور، باشور وروج آفاي كردستان تهدف لإنهاء وجود الشعب الكردي، وقالت :"ولكن مقاومة الشعب أمام تلك الهجمات مستمرة وستستمر".

وأكدن هدية أن الاحتلال التركي ضد إرادة الشعوب الحرة، وتعادي وحدة الصف الكردي، وبالمقابل تعمل على التغيير الديمغرافي في المناطق التي يحتلها، وأشارت بأن من أعمالهم "الاجرامية واللا أخلاقية تدمير مزار شهداء الحرية، لذا على الجميع أن يتوحدوا من أجل وقف هجمات الاحتلال التركي".

تلاها قراءة تقرير للوضع التنظيمي لعوائل الشهداء خلال عامين ونصف، قرئ من قبل الرئيسة المشتركة للمجلس العام لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية فالنتينا عبدو.

وانتهى الاجتماع بإجراء الانتخابات وانتخاب رئاسة مشتركة جديدة لمجلس عوائل الشهداء في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية وهما كل من "روشين خليل موسى، محمد حسين أحمد"، وانتخاب إداريين للجنة الشبيبة لعوائل الشهداء وإدارية للجنة زوجات الشهداء، من قبل ذويي الشهداء.

(ع س/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً