مجلس عوائل الشهداء في الحسكة يتعهد بتصعيد النضال لتحقيق الحرية الجسدية للقائد أوجلان

تعهد مجلس عوائل الشهداء في الحسكة بتصعيد النضال في وجه سياسات دولة الاحتلال التركي بحق القائد عبد الله أوجلان ومعتقلي إمرالي الآخرين، مشدداً على ضرورة تحمّل المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية مسؤولياتها لإنهاء العزلة وتحرير القائد جسدياً.

نظم اليوم، مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة، وقفة احتجاجية، تنديداً بالعزلة المفروضة على القائد أوجلان ومعتقلي سجن إمرالي الثلاث الآخرين واستنكاراً لـ "العقوبة الانضباطية" الجديدة بحقهم المعلن عنها في 26 حزيران الجاري.

وأفادت وكالة ميزبوتاميا في الـ 26 من حزيران، أن المحكمة الجنائية العليا الأولى في بورصة ردت على طلب محاميي المكتب الحقوقي في آرسين في الـ 23 من حزيران، معلنة أن رئاسة هيئة الانضباط في إمرالي، قد فرضت في 31 أيار، 3 أشهر أخرى كـ "عقوبة انضباطية" على القائد أوجلان ومعتقلي إمرالي الآخرين، عمر خيري كونار وهاميلي يلدرم وويسي أكتاش.

شارك في الوقفة عدد من ذوي الشهداء، الذين رفعوا أعلام مجلس عوائل الشهداء وصور القائد أوجلان.

وأدلى عضو مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة محمود جواد، ببيان للرأي العام، من أمام مركز المجلس في مدينة الحسكة.

وقال جواد "باسم مجلس عوائل الشهداء نندد ونستنكر العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وتجديد ما تسميه السلطات التركية من عقوبات على القائد ورفاقه.

مضيفاً أن العزلة المفروضة في إمرالي لن تثني القائد وتثنينا عن عزيمتنا، لأن أفكاره وفلسفته من خلف قضبان إمرالي باتت منارة لدرب الحرية وأساساً للديمقراطية".

وتعهد جواد برفع وتيرة النضال والكفاح في وجه دولة الاحتلال التركي وما تمارسه من انتهاكات بحق القائد أوجلان، وقال: "سنستمر في الكفاح والعمل والسعي حتى تحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان من سجون سلطات الاحتلال التركي".

كما شدد عضو مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة محمود جواد، على ضرورة تحمّل المجتمع الدولي ومنظماتها الحقوقية مسؤولياتهم عبر التدخل وفك العزلة عن القائد أوجلان والإسهام في تحريره جسدياً.

لتنتهي الوقفة بترديد المشاركين الشعارات التي تحيي مقاومة القائد أوجلان من قبيل "عاش القائد"، "لا حياة من دون القائد"، وشعارات منددة بسياسات الدولة التركية والعزلة "لا لسياسات دولة الاحتلال التركي"، "لا للعزلة على إمرالي".

(كروب/أم)

ANHA


إقرأ أيضاً