مجلس الفرات في ريف دير الزور الشرقي يستنكر مجزرة شنكال ويطالب بحظر جوي على شمال وشرق سوريا

استنكر مجلس الفرات في ريف دير الزور الشرقي، اليوم عبر بيان، مجزرة شنكال التي ارتكبها مرتزقة داعش في 3 آب 2014، وطالب منظمات حقوق الإنسان بوضع حدّ للاعتداءات التركية وفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا

وتجمّع العشرات من أعضاء مجلس الفرات وأعضاء المؤسسات المدنية وعدد من شيوخ ووجهاء العشائر للإدلاء بالبيان الذي قرأه عضو لجنة الشبيبة في المجلس، موفق الحسين في ساحة المجلس.

وجاء في نص البيان: "باسم مجلس الفرات في المنطقة الشرقية، ندين ونستنكر مجزرة شنكال في ذكراها الثامنة والتي بدأت في الثالث من آب عام ٢٠١٤ بحق أهلنا الإيزيديين، على يد مرتزقة داعش الذين قتلوا إخواننا الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ".

وأضاف البيان "اليوم نستذكر هذه المشاهد المأساوية الأليمة لكافة شعوب شمال وشرق سوريا ونستذكر كافة الشهداء وضحايا المجازر التي قام بها مرتزقة داعش".

ولفت البيان "إنها ذكرى أليمة في قلوبنا، وإننا في مجلس منطقة الفرات ندين كافة الاعتداءات على حقوق الإنسان وعلى أراضي شمال وشرق سوريا ونطالب بوضع حد لكافة هذه الهجمات بحق أهلنا في كافة مناطقنا".

وطالب البيان "منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا وتحميل المسؤولية للدول الضامنة على أي عمل إجرامي تقوم به دولة الاحتلال التركي الفاشية ونظام أردوغان".

وأكد البيان في ختامه "نحن أهالي منطقة الفرات من وجهاء وشيوخ وعمال وموظفين ونساء وشبيبة نقف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية، ونرفض أي تهديد وأي عملية عسكرية تنوي الدولة التركية ونظام أردوغان القيام بها، على أي شبر من الأراضي السورية".

(ث ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً