مجفف الذرة في الرقة يرفع قدرة التجفيف اليومية بمقدار ألف طن يومياً

شارفت شركة تطوير المجتمع الزراعي في مدينة الرقة على الانتهاء من أعمال توسيع مجفف الذرة الصفراء والذي من المقرر أن يكون جاهزاً قبل بدء جني محصول الذرة الصفراء، بقدرة تجفيف يومية تصل إلى 1700طن، بعدما كانت قدرته 700 طن يومياً.

بات محصول الذرة في الرقة من المحاصيل الاستراتيجية في المنطقة لتوفر التربة الخصبة والمناخ الملائم، مما زاد من نسبة زراعتها في الرقة، حيث وصلت إلى 80 % من الأراضي المروية في الرقة.

يعد محصول الذرة من المحاصيل التكثيفية في المنطقة لكنه أصبح اليوم محصولاً أساسياً يتم زراعته بشكل كبير في مدينة الرقة.

نتيجة زيادة المساحات المزروعة بالذرة الصفراء في المدينة وريفها، عملت شركة تطوير المجتمع الزراعي على توسيع مجفف الذرة الصفراء في الرقة استعداداً لاستقبال المحصول من المزارعين، بكلفة تقديرية بلغت 450ألف دولار.

وبلغ إنتاج الدونم الواحد من الذرة الصفراء في العام الماضي ما يقارب الطن بالرغم من نقص مياه نهر الفرات الذي تتلاعب بمنسوبه دولة الاحتلال التركي، وتحبسه عن الأراضي السورية.

في هذا الصدد التقت وكالتنا مع الإداري في مجفف الذرة الصفراء بالرقة، حسين ديرك، الذي قال "تشجيعاً لزراعة الذرة الصفراء في مدينة الرقة، عملنا على توسيع المجفف في الرقة، وعملنا على إنشاء 5 خلايا إضافية، تصل طاقتها الإنتاجية إلى تجفيف 1000 طن يومياً".

وأوضح أن مشروع توسيع المجفف انطلق منذ ثلاث شهور، وسينتهي العمل عليه قبل جني محصول الذرة الذي من المقرر أن يبداً في 15 تشرين الأول القادم.

أشار حسين ديريك، إلى أن "المجفف الذي تم العمل على إنشائه إيطالي وله عدة ميزات حديثة، ويعمل لـ 24 ساعة دون توقف، بالإضافة إلى عمله الإلكتروني والآلي، ويعمل على تجفيف الذرة البالغة رطوبتها من 35 إلى 40%، ويقلصها إلى 14%".

ولفت في ختام حديثه أنه "في العام الماضي كان هناك ازدحام كبير، وواجهنا مشاكل عديدة نتيجة ازدياد المحصول وضعف عمل المجففات التي كانت طاقتها الإنتاجية ما يقارب 700 طن".

وكانت لجنة الزارعة والري في مجلس الرقة المدني قد عملت على إعادة تأهيل مجفف الذرة الصفراء في مدينة الرقة في عام 2019، يعمل على تجفيف 700 طن يومياً، لكن مع إضافة الخلايا الجديدة للمجفف ستصل طاقته الإنتاجية إلى 1700 طن يومياً.

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً