مجفف الذرة في الرقة شارف على الانتهاء من تجفيف كامل المحصول

شارف مجفف الذرة على الانتهاء من تجفيف محاصيل مزارعي الرقة بعد أن بلغت الكمية المجففة حتى الآن نحو 20 ألف طن، وتم تسليم 1170 إيصال قبض إلى المزارعين، وتحويلهم إلى شركة تطوير المجتمع الزراعي في الرقة.

وراوحت استطاعة المجفف اليومية بين الـ 600 إلى 700 طن يوميًّا، وذلك حسب درجة رطوبة المحصول، وتمكنت من تخفيف العبء عن المزارعين بشكل كبير، بعد أن كانوا يجففون بالطرق البدائية على الطرقات العامة والساحات خلال السنوات الماضية.

الإداري في مجفف الذرة، حسين ديرك، أكد لـ ANHA أن المجفف اقترب من الانتهاء من أعمال التجفيف بعد استلام كافة محاصيل المزارعين تقريبًا، وتخزينها وتحويل قسم منها إلى معامل استخراج الزيت في الحسكة والقامشلي.

ويتألف المجفف من 3 صوامع، حيث نوه ديرك إلى أن المجفف سيعمل بصومعة واحدة خلال الفترة القادمة، تحسبًا لاستقبال محصول المزارعين الذين تأخروا في تسليم المحصول، في حين ستجري أعمال الصيانة للصومعتين الباقيتين تجهيزًا لاستقبال الموسم القادم.

كما وعد ديرك أن الموسم القادم ستتضاعف كميات التجفيف بعد وضع خطة جديدة للعام القادم وتجهيز صومعتين إضافيتين.

وبدوها قالت المسؤولة المالية في المجفف، خولة الخضر، إنه تم تسليم 1170 إيصال قبض إلى المزارعين، وخلال الأسبوع القادم يتم الانتهاء من تسليم كافة الإيصالات.

وراوحت أسعار الذرة الصفراء حسب التسعيرة التي وضعتها لجنة الاقتصاد في الإدارة الذاتية خلال تعميم سابق بين الـ 340 ألف ليرة سورية، وحتى الـ 425 ألف للطن الواحد، حسب درجة المحصول التي تحدد حسب النظافة والرطوبة.

ويذكر أن لجنة الاقتصاد في الرقة بالتعاون مع مديرية الزراعة والري وبدعم من هيئة الاقتصاد في شمال وشرق سورية افتتحت مجفف الذرة الذي يبعد نحو 10 كم شمال الرقة بتاريخ 1-11-2020، وبدأت باستلام المحاصيل بداية شهر تشرين الثاني الماضي، بعد طلبات متكررة من المزارعين الذين كانوا يعانون من صعوبات في تجفيف وتسويق محصول الذرة، وقُدّرت تكلفة المشروع بنحو 320 ألف دولار أمريكي.

 (م)

ANHA


إقرأ أيضاً