مهرجان خطابي فني في ناحية الهول دعماً لقوات الدفاع الشعبي

أعرب أهالي ناحية الهول التابعة لمقاطعة الحسكة شمال وشرق سوريا، خلال مهرجان خطابي فني، عن دعمهم لمقاومة مناطق الدفاع المشروع في باشور (جنوب كردستان)، ووقوفهم إلى جانب قوات الدفاع الشعبي.

بتنظيم من حزب الاتحاد الديمقراطي في "ناحية الهول" التابعة لمقاطعة الحسكة، أحيا اليوم أهالي الناحية وقراها مهرجاناً خطابياً فنياً تحت شعار "بإرادة الشعوب والكريلا سندحر الاحتلال"، وذلك ضمن خيمة نصبت في مدخل الناحية، زينت بصور القائد عبد الله أوجلان، ولافتات كتب عليها "لا للاحتلال التركي، لا تراجع عن أرضنا وحريتنا".

وشارك في المهرجان المئات من أهالي ناحية الهول، ووجهاء وشيوخ المنطقة الشرقية في الحسكة، وأعضاء الأحزاب السياسية، والمؤسسات المدنية والعسكرية في الناحية.

وبدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلتها كلمة للرئيسة المشتركة لمجلس ناحية الهول، جودي أسعد، استذكرت فيها جميع الشهداء، ونددت بحرب الإبادة التي تشنها دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع.

وقالت أيضاً: "تطمح دولة الاحتلال التركي إلى إعادة أمجاد الدولة العثمانية، وطمس هوية الشعوب، عبر هجماتها المستمرة على مناطق الدفاع المشروع، وعلى شمال وشرق سوريا".

وأضافت: "كما أنها وعبر تشديدها للعزلة على القائد عبد الله أوجلان، تود النيل من إرادة القائد الذي بث روح المقاومة والفكر النير لشعبنا وقواتنا الكريلا، وما يتعرض له القائد من تشديد للعزلة من قبل نظام أردوغان الفاشي، دليل عجز هذا النظام عن كسر إرادة القائد الذي رسم طريق النضال والمقاومة للشعوب عبر نضاله ومقاومته".

وأكدت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية الهول، جودي أسعد، وقوفهم ودعمهم لمقاومة قوات الدفاع الشعبي، على اعتبارها باتت القوى الوحيدة المدافعة عن وجود الشعوب ضد الأنظمة المستبدة، والمناهضة لسياسات دولة الاحتلال التركي التي تستهدف شعوب المنطقة، متعهدة بتصعيد النضال.

وتخلل المهرجان، إلقاء مجموعة من القصائد الشعرية، من قبل الشاعر العربي حميد الرجب أبو راكان، عبر فيها عن المقاومة التي تبديها قوات الدفاع الشعبي في وجه دولة الاحتلال التركي.

تلاها تقديم عرض مسرحي تحت عنوان "الخيال الواسع"، قدمته فرقة الأمل، جسدت فيه أهمية النضال والمقاومة في رفع الظلم والاضطهاد عن الشعوب، وأهمية الصمود حتى الوصول إلى النصر".

واختتم المهرجان فعالياته بعقد حلقات من الدبكة العربية الفلكلورية، على وقع الأغاني.

(ع م/ أم)

ANHA


إقرأ أيضاً