مهرجان "السّلام الثاني للطّفولة" يحيي أصالة الفرات من خلال عروضه في يومه الأول

نظّم مركز الثقافة والفن في مدينة الطبقة اليوم، مهرجان الطفولة تحت شعار "غنوا معنا لطفولتنا يا أطفال العالم"، شارك فيه أكثر من 160 طفلاً قدموا خلاله عروضاً غنائية شعبية وتراثية كردية وعرض عزف منفرد وعرضاً مسرحيّاً، جسّدت العروض ثقافة المنطقة الفراتية المتعدّدة.

وأقيم مهرجان "السّلام الثاني للطفولة"  في قاعة مسرح الثقافة في مدينة الطبقة، وقد عبّرت العروض الغنائيّة والمسرحيّة خلال اليوم الأول للمهرجان عن مدى الارتباط العميق لشعوب المنطقة بأرضهم، وعن جوهر التمسّك بالثقافة العريقة التي تشكّل هوية الشعوب وأصالتها، وذلك ضمن فعاليّات المهرجان التي انطلقت تحت شعار "غنوا معنا لطفولتنا... يا أطفال العالم".

وشارك في اليوم الأول المئات من الأهالي وأطفالهم وممثّلون عن الإدارة المدنية والعسكرية وعدد من الفرق الفنية من مركز الثقافة والفنّ في الطبقة، وهي فرقة براعم الفرات للغناء الجماعي ورعاية الأيتام وأطفال الفرات وأطفال السلام وفرقة غناء التراث الكردي وعوائل الشهداء والزهور وتخللها عزف منفرد وفقرة شعرية  و2من فرق الجرنية وهي فرقة غناء الجرنية والفنون الشعبية.

واستهلّ برنامج المهرجان بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة ألقاها الرئيس المشترك للجنة الثقافة والفنّ في الطبقة علي علايا الذي رحّب فيها بالحضور.

 وكلمة للرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي ألقتها هند العلي التي باركت فيها لأهالي مدينة الطبقة هذا المهرجان الذي أقيم في عامه الثاني والذي من شأنه دعم وتطوير الأطفال.

وبعد الانتهاء من الكلمات، انطلقت العروض التي قدّمها الأطفال بأداء رقصات متنوعة من قبل فرقة الفنون الشعبية، من بعدها قدّمت فرقة براعم الفرات الغنائية مقاطع من أغانٍ تراثيّة مزجت التاريخ الفراتي العريق في حناجر الأطفال الذين اعتلوا المنصّة بالزّي العربي الفلكلوري.

 تلاها عرض مسرحي بعنوان "النظافة من الإيمان" بعث خلالها الأطفال عدة رسائل للأطفال للالتزام بنظافة الأبدان للوقاية من الأمراض.

الرئيس المشترك للجنة الثقافة والفن في الطبقة علي العلايا أوضح خلال لقاء على هامش المهرجان الذي ينطلق للمرة الثانية في منطقة الطبقة وعن شعار المهرجان الذي سمّي "غنوا معنا لطفولتنا... يا أطفال العالم"، أشار قائلاً: "لقد أطلقنا هذا الشعار تعبيراً منّا عن حقوق أطفالنا التي سلبت خلال سنوات الحرب الفائتة، وفقدوا أبسط حقوق الطفولة من تعليم وأمن وأمان لذا ارتأينا إطلاق هذا الشعار لإيصال رسائل أطفالنا وما حقّقوه اليوم بعدما ذاقوا ويلات الحرب".

وبيّن العلايا الأهداف التي دفعت لجنة الثقافة والفن لإحياء مثل هذا المهرجان في منطقة الطبقة: "من خلال المهرجان حاولنا احتواء أكبر عدد من المواهب لدى الأطفال ودمجها ضمن نسيج ثقافات متعدّدة بهدف التبادل والتنوّع، وسعينا إلى تنمية هذه المواهب من خلال العروض أمام حشود جماهيرية كبرى".

 

وعن جوهر العروض التي قدّمها الأطفال والرسائل التي لخّصوها عبر فنّهم من غناء وتمثيل وأنه تم اختيار محتوى العروض الفنية وفق رغبات الأطفال وشغفهم بها، فبالغناء تمّ التركيز على الأغاني الشعبية التي تجسّد ثقافة المنطقة الفراتية المتعدّدة، في حين أبرزت العروض المسرحية ثقافة شعبنا بحبّه لأرضه وتقديمه ما يملك في سبيل الحفاظ عليها والدفاع عنها بشكل جماعي تعبيراً عن تكاتف الشعوب بمختلف ألوانها".

وشارك في المهرجان أكثر من 160 طفلاً بتقديم عروض غنائية وعزف منفرد وعرض مسرحي وغناء شعبيّ وتراث غنائي كردي.

واختتم برنامج فعاليات اليوم الأول من المهرجان بتقديم دروع تكريم من قبل مركز الثقافة والفن لكل من شارك ودعم هذا المهرجان

والجدير بالذكر، أنّه سيستمر هذا المهرجان لمدة ثلاثة أيام من تاريخ 30/6/2021حتى 2/7/2021ليختتم في منطقة الجرنية.

(س ك/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً