محمد خير شيخو: المجتمع الدولي مطالب بإيقاف الاعتداءات التركية على المدنيين

طالب الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة المدنية في مدينة منبج وريفها محمد خير شيخو المجتمع الدولي بإيقاف الاعتداءات التركية على المدنيين وذلك على خلفية تصاعد الهجمات التركية على مناطق عدة في الشمال السوري وخاصة ناحية عين عيسى.

تواصل دولة الاحتلال التركي دون توقف قصف المناطق الآمنة وشن الهجمات العسكرية عليها في شمال وشرق سوريا، غير آبهة بحياة المدنيين أو الاتفاقيات الدولية المبرمة في المنطقة قبل عام والتي تجبر جميع الأطراف على وقف الأعمال القتالية.

الهجمات التركية تركزت في الأسابيع الأخيرة على ناحية عين عيسى التي تتعرض لقصف شبه يومي يطال أطراف الناحية ومركزها، ما يعرض حياة الآلاف من المدنيين داخلها للخطر، كما حاولت تركيا ومرتزقتها قبل أيام التقدم باتجاه عين عيسى لكن قوات سوريا الديمقراطية صدت هجومهم بعد إيقاع خسائر بشرية كبيرة في صفوفهم.

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة المدنية في مدينة منبج وريفها محمد خير شيخو علق على هذه التحركات التركية، قائلاً بأن تركيا تستهدف منطقة عين عيسى الآهلة بالمدنيين على مرأى القوات الروسية والعالم أجمع، متسائلاً "إلى متى هذا الصمت الدولي جراء هذه الهجمات؟".

وأضاف شيخو "تركيا تحاول من خلال هذه الهجمات أن تسد بعض النقص الذي لديها، فهي كان لها مخططات لاستهداف بعض المناطق وفشلت بتطبيقها, لذا لجأت في الوقت الحالي لاستهداف هذه المناطق الآمنة والآهلة بالمدنيين بالقصف المدفعي, مستغلة في ذلك انشغال العالم وتوجهه للانتخابات الأمريكية, لذا تركيا تحاول استغلال هذه الفترة لتحقيق مآربها في مناطق شمال شرق سوريا".

وأشار إلى أن تركيا تحتل المنطقة بحجة أمنها القومي لكنها لا تخرج من المناطق فيما بعد وكأن ملكية المنطقة تعود لها.

محمد خير شيخو طالب في نهاية حديثه المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بوقف الاعتداءات التركية على المدنيين الآمنين والمستقرين في منازلهم.

(أ ق/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً