محمد خير شيخو منتقدًا المجتمع الدولي: عليه إيقاف تركيا

انتقد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها، محمد خير شيخو، صمت المجتمع الدولي حيال الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، التي تصاعدت حدتها في ناحية عين عيسى خلال الأيام الأخيرة.

وقال محمد خير شيخو، في حديث لوكالتنا، إن "هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا وتحديدًا منطقة عين عيسى وريف منبج الشمالي والغربي تصاعدت خلال شهر آذار الجاري، بينما كانت هناك احتفالات تعم المنطقة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة وعيد نوروز".

وأضاف "قدم الاحتلال التركي هدية للأمهات في هذه الأعياد من خلال استهداف أطفالهم بالقصف الذي طال القرى الآهلة بالسكان في ريف منبج وعين عيسى"، لافتًا إلى أن "هذا هو نهج الدولة التركية في مناطق شمال شرق سوريا منذ بداية الأزمة السورية".

وأكد محمد خير شيخو أن "مصير المحتل هو الزوال، مهما فعل ومارس أعمال إجرامية وارتكب المجازر بحق شعوب المنطقة سيخرج منها يومًا، بتكاتف جميع المكونات في المنطقة ووقوفها صفًّا واحدًا في وجه العدوان التركي".

ويرى الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها أن هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على المنطقة وشعبها ليست بالجديدة وأن "تركيا تحارب بشتى الوسائل والطرق شعوب المنطقة، فقطع مياه نهر الفرات منذ شهرين يشكل كارثة حقيقة كون الموسم الزراعي قد بدأ، وتعتمد شعوب المنطقة في مصدر رزقها على الزراعة وصيد الأسماك، بالإضافة إلى أن ذلك أدى إلى توقف السدود عن توليد الطاقة الكهربائية باستطاعتها الكاملة واكتفت بالعمل حسب الامكانات المحدودة".

وانتقد شيخو في نهاية حديثه، موقف وصمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية تجاه هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً