محاضرة لتوعية الشباب بحلول الذكرى الثالثة لهجمات الاحتلال على عفرين

دعا اتحاد مثقفي عفرين، الشباب إلى تصعيد نضالهم للوقوف في وجه المحتل التركي، والحذر من أساليب الحرب الخاصة التي يتبعها ضد الفئة الشابة.

ونظم الاتحاد بالتنسيق مع هيئة الشباب في إقليم عفرين، محاضرة، في الذكرى الثالثة لبدء هجمات الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين، وذلك في مركز اتحاد المثقفين بمخيم سردم بمقاطعة الشهباء، انضم إليها العشرات من أعضاء هيئة الشباب.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/11/145625_asmt-hsn-5b1600x12005d.jpg

وبدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت، إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم تحدث الإداري في اتحاد المثقفين، عصمت حسن، الذي تطرق إلى تاريخ مقاطعة عفرين واستراتيجية موقعها وقال: "اسم عفرين له معانٍ عدة وأشهرها الماء العذب حيث تشتهر عفرين بوفرة الماء والطبيعة الخلابة وتشتهر بأشجار الزيتون والمناخ المعتدل، كما حافظت على ثقافتها ومعالمها الأثرية عبر التاريخ".

وتابع حسن قائلاً: "تبلغ مساحة مقاطعة عفرين 2800 كم، حيث يقطن آلاف الكرد، لذا ازدادت أطماع الاحتلال فيها وأرادوا تهجير سكانها الأصليين وتغيير ديمغرافيتها"، مؤكداً أن "مقاومتهم مستمرة حتى تحرير عفرين".

ولفت حسن خلال حديثه إلى الدور المنوط بالشباب، الملقى على عاتقهم في الوقت الحاضر والمستقبل ضمن الإدارة الذاتية قائلاً" في إطار الأزمة السورية لعبت فئة الشباب دوراً أساسياً في الدفاع عن أرضهم وشعبهم، وكان لهم الفضل في إنجاح ثورة شمال وشرق سوريا".

واختتم حسن حديثه متمنياً من كل الشباب السعي للحصول على المعرفة وإدراك الذات قبل كل شيء للوصول إلى الحقيقة والوقوف أمام المحتل الذي يستخدم أساليب الحرب الخاصة ضدهم لثنيهم عن جوهرهم الحقيقي الإنساني.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/11/145701_wlyd-mhmd-5b1600x12005d.jpg

ثم ألقى عضو اتحاد المثقفين محمد وليد قصيدة شعرية بعنوان " الفتاة الكردية".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/11/145724_aafysta-mstfa-5b1600x12005d.jpg

تلاها إلقاء الإدارية في اتحاد المثقفين آفيستا مصطفى كلمة توجهت فيها برسالة إلى المرأة والشباب قائلة: "يجب علينا ألا ننسى يوم 20 كانون الثاني اليوم الأسود الذي احتلت فيه عفرين، فالاحتلال يخشى من وعينا وتطورنا، ويخاف من قوة الفكر أكثر من قوة السلاح، لذا يجب أن يكون علمنا وقلمنا هو من يخطط للتاريخ".

وانتهت المحاضرة بتوزيع مجموعة من الكتب المنوعة باللغتين العربية والكردية على جميع الشباب والشابات.

(ل ش/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً