محاضرة لمجلس المرأة السورية بخصوص قرار 2254

ألقى مجلس المرأة السورية، اليوم، محاضرة عن القرار رقم 2254 ومحادثات السلام في سوريا، والتطرق إلى أزمات الحرب الدائرة، والتأكيد على أن هذه المحادثات هي النواة الأساسية لأي حل مستقبلي في سوريا.

نظّم مجلس المرأة السورية (مكتب حلب) اليوم، محاضرة عن القرار 2254 الذي صوّت عليه مجلس الأمن عام 2015 لبدء محادثات السلام في سوريا وإنهاء النزاع.

وشارك في المحاضرة العشرات من ممثلي الأحزاب السياسية في الحي، وأُلقيت في قاعة الاجتماعات شرق الحي.

المحاضرة بدأت بدقيقة الصمت، ألقت بعدها الإدارية في مجلس المرأة السورية هيفاء حسن كلمة تطرقت فيها إلى الأزمات التي خلقتها الحرب الدائرة في سوريا والتي دخلت عامها التاسع.

وتحدثت هيفاء عن معاناة النساء السوريات اللواتي كن من أبرز ضحايا الحرب المشتعلة، والمفتقدة للحل، في ظل تعنت جميع الأطراف، ونوّهت أنهم في مجلس المرأة السورية يجدون أن القرار 2254 هو النواة الأساسية لأي حل مستقبلي في سوريا.

فيما بعد قرئت بنود القرار 2254 من قبل العضوة في مجلس المرأة السورية بريفان هورو، والذي تضمن 16 بندًا تنص على مطالبة الأمين العام بالقيام، من خلال مساعيه، بدعوة ممثلي الحكومة السورية والمعارضة إلى الدخول وعلى وجه السرعة في المفاوضات الرسمية بشأن عملية الانتقال السياسي.

وفي ختام المحاضرة، فُتح باب النقاش أمام المشاركين، وتطرقوا إلى أن حل الأزمة في سوريا بيد الشعب السوري، وبدون إقصاء أي طرف في الحوار السياسي وصياغة الدستور الجديد.

ANHA


إقرأ أيضاً