مديرية الصحة في الحسكة تطالب الشعب التقيد بالإجراءات الاحترازية

أوضح عبدالعزيز معو أن هيئة الصحة جهزت سبع غرف للحجر الصحي منتشرة في مناطق شمال وشرق سوريا لاحتواء الفيروس في حال انتشاره، وطالب الشعب بالتقيد بكافة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة.

فيروس كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في أمراض للبشر والحيوانات، يمتد طيفها من نزلة البرد الشائعة إلى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة, وكان منشؤها الأساسي في مدينة ووهان الصينية.

تزايدت حالات الإصابة بفيروس "كورونا المستجد" وسط تشديد الإجراءات الاحترازية التي تتخذها كافة الدول لمواجهة تفشيه.

حيث لا بد من مرور الإنسان بمرحلة خوف وذعر عند سماعه بكلمة "كورونا", لذلك فالكثيرون يريدون معرفة أعراضها، وكيف تتم الوقاية منها.

وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أوقفت المدارس والمؤسسات المدنية عن العمل، ونشرت عدة إجراءات احترازية على المعابر الحدودية, كذلك منعت التجمعات والفعاليات في المناطق, والمشاركة مع البلديات واللجان المختصة، وتشكيل خلية أزمة بهذا الخصوص, وتم وضع برنامج لتعقيم الأماكن العامة والمؤسسات والمدارس في المنطقة.

ولمعرفة المزيد حول فيروس كورونا أو ما يسمى علمياً COVID-19، وكيفية الوقاية منه والتدابير التي يجب اتباعها لمنع انتشارها، التقت وكالة أنباء هاوار مع الرئيس المشترك لمديرية الصحة في مقاطعة الحسكة عبدالعزيز معو, الذي عرّف فيروس كورونا في بداية حديثه بالقول "يعدّ فيروس كورونا من الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان في آن واحد, وتم اكتشاف هذا الفيروس  في مدينة ووهان الصينية، ومن ثم تفشى هذا الوباء في معظم بلدان العالم".

ولفت معو، أن أعراض "كورونا" تتشابه مع أعراض الانفلونزا أو الرشح الموسمي، وهي السعال الجاف، وارتفاع في درجات الحرارة وضيق التنفس، وينتقل عن طريق العطس والسعال أو عن طريق الهواء أو المصافحة, والتلامس للأسطح التي تحمل هذا المرض, ويصيب الجهاز التنفسي عند الإنسان.

معو نوه أن الفيروس يعيش على الأسطح  من ساعة إلى تسع ساعات وقد يمتد لأيام، لافتاً إلى أنه يمكن القضاء على هذه الفيروسات بواسطة المطهرات مثل الكحول, وعدم ملامسة الوجه والعينين قبل غسل اليدين جيداً بصابون أو مطهر قوي.

طرق الوقاية

وأبرز معو في حديثه عدة طرق للوقاية وهي "النظافة الشخصية, غسل اليدين عدة مرات في اليوم لمدة عشرين ثانية, وقبل وبعد الخروج من دورة المياه, ارتداء الكمامة والقفازات في الأماكن العامة المزدحمة, الابتعاد عن الأماكن المكتظة, تهوية المنازل بشكل كافٍ, عدم السفر خارج المنطقة خلال فترة تفشي المرض, إضافة إلى التقييد بجميع التعليمات والتوجيهات الصادرة من الهيئات المختصة".

وبيّن مدير الصحة في مقاطعة الحسكة، أن هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا جهزت سبعة غرف للحجر الصحي لاحتواء الإصابات في حال ظهورها, وسيتم عزل المصاب لمدة 14 يوماً في الحجر الصحي, وإجراء الفحوصات اللازمة إلى أن يتم التأكد من أنه مصاب بالفيروس.

وطالب عبدالعزيز معو الشعب بالتقيد بكافة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة, والاهتمام بالنظافة الذاتية, والابتعاد عن الأماكن المزدحمة. 

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً