مديرية المياه في الحسكة تجهز 13 بئر من أصل 50لتكون بديلاً لمحطة علوك المحتلة

أنهت مديرية المياه في مقاطعة الحسكة حفر وتجهيز 13 بئر من أصل 50 وهو مشروع بديل لتأمين مياه الشرب لأهالي المقاطعة بعدما عمد جيش الاحتلال التركي إلى إيقاف ضخ المياه من محطة علوك بمنطقة سري كانيه المحتلة ما يهدد حياة ما يقارب مليون نسمة يعيشون في الحسكة.

تواصل مديرية المياه في مقاطعة الحسكة عملها بشكل يومي في مشروع بديل لتأمين المياه لأبناء الحسكة، بعد إخراج الاحتلال التركي في الـ21 من آذار الجاري عمال محطة علوك وقطع المياه عن مقاطعة الحسكة والتي تحتضن الآلاف من المُهجّرين من مناطق سري كانيه والقرى القريبة من خطوط الاشتباكات.

وكان تعداد مقاطعة الحسكة يقارب 700 ألف نسمة وارتفع العدد إلى نحو مليون بعدما هجر جيش الاحتلال التركي مئات الألاف من سكان منطقة سري كانيه ومقاطعة تل أبيض عقب الاحتلال التركي.

ولم تأبه تركيا لانتقادات أممية متكررة وبخاصة أن الإجراء التركي يعرض حياة ما يقارب من مليون إنسان للخطر في وقت يزداد فيه الطلب على المياه حيث تعتبر النظافة الشخصية احد أنجع السبل للوقاية من فيروس كورونا.

وأعلنت مديرية المياه في مقاطعة الحسكة في 24 آذار بعد قطع الاحتلال التركي المياه عن المقاطعة للمرة الثانية عن البدء بالعمل على مشروع بديل لمحطة علوك.

 المشروع عبار عن حفر50 بئراً في محطة الحمه بغزارة /13/ متراً مكعباً في الساعة، وستكون مياهها صالحة للشرب.

وتمكنت مديرية المياه حتى الآن من حفر 13 بئر والعمل مازال مستمراً. ومن المقرر الانتهاء من حفر الابار الـ 50 نهاية شهر نيسان.

 (كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً