مدير مشفى تل تمر:  الفيروس ظهر بطفرة جديدة تتميّز بسرعة الانتقال وعلى الأهالي حماية أنفسهم

​​​​​​​اجتمعت مديرية الصحة ومجلس الناحية في تل تمر، لبحث سُبل الحدّ من انتشار فايروس كورونا وعدم تفشّيه، فيما أكّد مدير مشفى الشهيدة ليكرين أنّ الفيروس ظهر بطفرة أخرى تتميّز بسرعة الانتقال، مطالبًا الأهالي بالوقاية لحماية أنفسهم والالتزام بمنازلهم.

بعد تفشّي فيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، أصدرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا في الـ 3 من شهر نيسان الجاري، قرارًا يقضي بفرض حظر كلّي على ثلاث مدن كبيرة، وحظر جزئي على المدن الصغيرة والبلدات.

وبصدد الموضوع، اجتمعت مديرية الصحة في ناحية تل تمر، وبحضور مديرية صحة سري كانيه مع مجلس الناحية، لبحث سُبل الوقائية للحدّ من انتشار الجائحة في المدينة.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/04/06/121327_dsc_0584-28kbyr29.jpg

مدير مشفى الشهيدة ليكرين في ناحية تل تمر الدكتور، حسن أمين، تحدّث عن الهدف من الاجتماع، وعن خطورة الجيل الجديد من الفيروس.

حسن أمين أشار إلى أنّ الفيروس انتشر بشكلٍ واسعٍ في هذه الفترة، في مدينة تل تمر وريفها خاصةً، وشمال وشرق سوريا عامةً.

موضحًا أنّ صفات الفيروس الوراثية تغيّرت، وبالتالي نتج فيروس آخر بطفرة أخرى تتميّز بسرعة الانتقال.

وبيّن أمين أنّ "اجتماع مديرية الصحة في تل تمر مع مجلس الناحية، كان بهدف بحث السُبل الوقائية للحدّ من انتشار هذا الفيروس في الناحية، في ظل عدم التزام الأهالي بالتدابير الوقائية. لذلك، قُمنا بمناقشة سُبل الحل للحدّ من المرض".

أمين أكّد أنّهم في مديرية الصحة في تل تمر، سيعملون على عقد اجتماعات مع أعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية، بالإضافة إلى تنظيم زيارات للكومينات، لتوعيتهم وحثّهم على عدم عقد الاجتماعات "كما ستكون هناك جولات في الأسواق لمنع تجمّع المدنيين، بالإضافة إلى حملات توعية للكادر الصحي في المدينة".

ولفت أمين خلال حديثه، إلى أنّهم قد يطالبون الجهات المعنية بفرض حظر كلّي على المدينة، في حال ازدادت أعداد الإصابات لمنع تفشّي الفيروس. 

ودعا مدير مشفى الشهيدة ليكرين الدكتور، حسن أمين، الأهالي إلى الالتزام بإجراءات الوقاية وحماية أنفسهم والتزام المنازل، ومراجعة أقرب مركز صحي في حال ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً