معزون: بتضحيات الشهداء سنصل إلى بر الأمان

أشار أهالي مقاطعتي الشهباء وعفرين خلال تقديم واجب العزاء لذوي الشهيد زنار آمد إلى أنهم بفضل تضحيات الشهداء سيصلون إلى بر الأمان، مؤكدين أن نضال الشعب وإرادته أفشلت المخططات المحاكة ضد الشعب.

نصب مجلس عوائل الشهداء خيمة عزاء المقاتل مسلم كورجي، الاسم الحركي زنار آمد الذي استشهد في 9 آذار من الشهر الجاري، في المرحلة الثانية من مقاومة العصر، في قرية بابنس التابعة لناحية أحداث في مقاطعة الشهباء.

وزُينت الخيمة بأكاليل الورود، وصور القائد عبد الله أوجلان، والشهداء وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة.

وبدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى عضو مجلس عوائل الشهداء جميل بريم كلمة قال فيها " ننحني أمام شهداء الحرية، شهداء النضال ومنهم الشهيد زنار آمد، إن مقاومتنا في شمال وشرق سوريا هي استمرار لانتفاضة قامشلو".

و ألقت الإدارية زينب خليل كلمة باسم مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين قالت فيها" عبر التاريخ ارتُكبت الكثير من المجازر بحق الكرد والمكونات الأخرى في المنطقة ، ولكن الشعب مستمر في مقاومته ونضاله من أجل الحرية".

وتطرقت زينب خليل في حديثها إلى  احتلال عفرين قائلة "في هذا الشهر، شهر آذار احتلت الدولة التركية ومرتزقتها عفرين، بهدف النيل من إرادة الشعب ونضاله، ولكنهم فشلوا في الوصول إلى مآربهم، لأن الشعب اليوم صاحب إرادة قوية، وقدم تضحيات عظيمة في سبيل الحرية والديمقراطية، فنحن نستطيع العيش بدون أولادنا، ولكننا لا نستطيع أن نعيش بدون كرامة".

كما ألقى عضو مجلس ناحية أحداث حيدر شيخو كلمة قال فيها "الشهداء هم أنبل من في الكون، وبفضل تضحياتهم سننال حريتنا ونصل إلى بر الأمان".

ثم قُرأت وثيقة الشهيد من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء عروبة عبد، وسلمت الوثيقة لذويه.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجد الشهيد وتحيي مقاومتي العصر والكرامة.

والجدير بالذكر أن مجلس عوائل الشهداء نصب خيمة عزاء الشهيدين خليل عثمان الاسم الحركي إيريش عفرين، والشهيد إبراهيم إسماعيل الاسم الحركي كيفارا عفرين اللذين استشهدا في المرحلة الثانية من مقاومة العصر، في قرية زيارة التابعة لناحية شيراوا.

(ل ش/د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً