معرض رسومات لأبناء الشهداء

نظّم مجلس عوائل الشهداء في مدينة حلب، اليوم، معرضًا لرسومات الأطفال، كخطوة تحفيزية لصقل مواهبهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

وضم المعرض الذي أقيم في روضة أزهار الشهداء في حي الشيخ مقصود، قرابة 99 لوحة، رسمها 50 طفلًا من أبناء الشهداء في حيي الشيخ مقصود والأشرفية.

وافتُتح المعرض بالوقوف دقيقة صمت، تلاها كلمة الرئيسة المشتركة لمجلس عوائل الشهداء في حلب روشين موسى، التي أكّدت فيها أن أطفال الشهداء أمانة يجب الحفاظ عليها، والعمل على ضمان مستقبلها.

كما نوهت روشين إلى أن مجلس عوائل الشهداء يعمل بكل إمكاناته المتوفرة على دعم أبناء الشهداء وتوفير الرعاية المثلى لهم، تقديرًا لتضحيات آبائهم في الدفاع عن تراب الوطن.

تلا ذلك، قص شريط الافتتاح من قبل أبناء الشهداء.

وزار المعرض العديد من أهالي الحي وممثلون عن المؤسسات المدنية.

وتنوعت مواضيع الرسومات المعروضة، بين رسومات توعوية بوجوب التعلم والمحافظة على الصحة إلى رسومات لشخصيات كرتونية، بالإضافة إلى رسم أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وشعار مجلس عوائل الشهداء.

واختتم المعرض بتوزيع الهدايا على أبناء الشهداء من قبل أعضاء مجلس عوائل الشهداء.


إقرأ أيضاً