معرض للرّسم والنّحت في الشّهباء

افتتح اليوم، كومين السينما في إقليم عفرين بالتّنسيق مع مجلس سوريا الديمقراطي معرضاً للفنّ التشكيلي والنحت، وذلك في صالة الألعاب بمخيّم سردم في مقاطعة الشهباء.

بعد تحضيرات استمرّت 4 أشهر من قبل كومين السينما في إقليم عفرين، افتتح اليوم وبالتنسيق مع مجلس سوريا الديمقراطية معرض للفنّ التشكيلي والنحت، بمشاركة 44 فناناً وفنانة ونحاتين من أبناء عفرين. وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الثالثة لهجمات الاحتلال التركي على عفرين.

وضم المعرض الذي نظّم تحت شعار "عفرين تنادينا"، 102 لوحة فنية و10 أعمال نحتية تتمحور حول الجرائم والانتهاكات التي مارسها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين والمجازر التي ارتكبوها على مدار ثلاث سنوات، وعن الصعوبات التي يعيشها أهالي عفرين في مخيمات النزوح في ظل الإمكانيات الضعيفة.

شارك في مراسم الافتتاح ممثّلون عن هيئات ومؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، الأحزاب والكتل السياسية، مؤتمر ستار ومجلس عوائل الشهداء.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ألقت بعدها الإدارية في مجلس سوريا الديمقراطية لشمال وشرق سوريا إلهام عمر، كلمة هنّأت فيها الجميع بافتتاح المعرض، كما أشادت بمقاومة أهالي عفرين على مدى ثلاث أعوام من النزوح والتهجير.  

من جانبه أشار الرئيس المشترك لكومين الرسم أردلان إبراهيم إلى أنّهم تحدّوا جميع المصاعب والعوائق وتمكّنوا بإرادتهم من إتمام مشروع المعرض وافتتاحه وسط ظروف النزوح القسري، مؤكّداً أنّ إرادتهم هذه ستقاوم الغزو التركي وتحرّر عفرين.

بعدها تمّ قصّ شريط الافتتاح من قبل ذوي الشهداء.

ويستمرّ المعرض يومين متتاليين.

ANHA


إقرأ أيضاً