معرض للفنون التشكيلية تحت شعار "حان وقت الحرية ولا للإبادة الثقافية"

​​​​​​​تحت شعار "حان وقت الحرية، ولا للإبادة الثقافية، ومعاً نحيي ثقافتنا"، نظم المركز الثقافي في ناحية تل حميس معرضاً للفنون التشكيلة في المركز، بالإضافة إلى تقديم عروض مسرحية بحضور العشرات من الأهالي.

أقام المركز الثقافي في تل حميس معرضاً للفنون التشكيلية والأعمال اليدوية، بالإضافة إلى عروض مسرحية على خشبة المسرح، شارك فيها فنانون من ناحيتي تل حميس وتل براك.

عروض الفعالية الفنية بدأت صباح اليوم، وتضمنت بداية عرضاً مسرحياً قدمته فرقة الشهيدة بريتان جيا للعروض المسرحية التابعة للمركز الثقافي في تل حميس، تمحور حول كيفية تعذيب المطالبين بالحرية في السجون، أمثال القائد عبد الله أوجلان.

 كما قدمت فرقة الشهيد جبر قامشلو عروضاً للدبكات الشعبية.

وبعد انتهاء العروض الفنية، توجه الحضور إلى معرض الفنون التشكيلة والأعمال اليدوية في قاعة المركز الثقافي للاطلاع على الأعمال اليدوية واللوحات الفنية التي أبدعها فنانون من ناحيتي تل حميس وتل براك.

هيلين حاجي إحدى الفنانات المشاركات في المعرض من أهالي ناحية تل براك، قالت إنها شاركت في المعرض بلوحتين فنيتين "واحدة تتحدث عن فيروس كورونا ومدى خطورته على المجتمع، والأخرى عن الطبيعة"، وأكدت أنها تشارك في المعرض بهدف نشر الثقافة وتبادل الثقافات بين المجتمع.

أما الفنانة التشكيلة دلال أحمد من ناحية تل حميس فشاركت بمجموعة من الأعمال اليدوية المصنوعة من الخرز، وقالت إنها تهدف من خلال مشاركتها إلى "إحياء التراث القديم للمرأة، ولإيصال هذا الفن إلى المجتمع الذي لا يزال يهتم بهذه الثقافة".

ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى مساء اليوم.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً