معلمي باشور كردستان يحتجون لعدم دفع رواتبهم لهم

تظاهر المئات من المعلمين في عدة مدن في باشور "جنوب " كردستان، وذلك للمطالبة برواتبهم والاحتجاج على النظام التعليمي لهذا العام.

وشهدت مدن السليمانية وحلبجة ورانيا وكلار مظاهرات شارك فيها المئات من المعلمين والكوادر التدريسية.

ويطالب المحتجون بصرف رواتبهم المتأخرة، منددين بالسياسة التي تتبعها حكومة باشور كردستان حول ما يخص القطاع التربوي والتعليمي.

وطالب المحتجون بإلغاء قرار التعليم بنظام “أونلاين” كما هددوا بمواصلة الاحتجاجات إذا لم تصرف الحكومة رواتبهم كاملة.

وفي عاتق الحكومة رواتب 6 أشهر متأخرة، بسبب الأزمة المالية التي تجتاح باشور كردستان، ما عدا الأموال التي استقطعتها من رواتب الموظفين بنسبة 21%، إضافة إلى نسبة من رواتبهم المدخرة منذ حقبة حكومة نيجرفان البارزاني.

(سـ)


إقرأ أيضاً