معلمو الحسكة: لغتنا هي ثمرة تضحيات شهدائنا ولا يمكن لأحد إلغاؤها

​​​​​​​أوضح معلمو مدينة الحسكة، أنه لا يمكن لأحد أن يلغي المناهج الكردية في مناطق روج آفا، وقالوا "التعليم باللغة الأم هو ثمرة تضحيات شهدائنا ولا يمكن لأحد إلغاؤها".

طالب المجلس الوطني الكردي ENKS، خلال اللقاءات التي تُعقد بهدف وحدة الصف الكردي إلغاء المناهج الكردية وإعادة المناهج الحكومية.

وعبّر معلمو ومعلمات اللغة الكردية في مقاطعة الحسكة، عن سخطهم ورفضهم لشرط ENKS ، مؤكدين أن حلم الشعب الكردي تحقق عبر تعلم أطفالهم وتكلّمهم بلغتهم الأم.

المعلمة زيلان حسو، أوضحت أن طلب المجلس الوطني الكردي بإلغاء المناهج الكردية في روج آفا لتحقيق الوحدة الكردية أثار غضباً عارماً بين الشعب، وقالت "التعليم باللغة الأم هي ثمرة جهدنا وتعبنا منذ اندلاع ثورة روج آفا، والوحدة الكردية يجب أن تتحقق بعيداً عن اللغة التي وضعها المجلس حجة".

وأضافت زيلان، "لا يمكن لأحد أن يلغي المناهج الكردية في مناطق روج آفا، لأننا بفضل تضحيات شهدائنا وصلنا إلى هذه المرحلة " .

"لغتنا جسدنا وعلينا المحافظة عليها"

ومن جانبها بيّنت المعلمة روناهي ملا رشيد، أن التعلم باللغة الأم كان حلماً بالنسبة لهم، وتقول "خلال ثورة روج آفا أُتيحت لنا الفرصة لنتعلم لغتنا الكردية ونعلم أجيالنا وأبناءنا".

ونوّهت روناهي ملا رشيد، إلى أن تحقيق الوحدة الكردية بين الأحزاب هي لخلاصهم من الظلم والاضطهاد الذي مُورس بحقهم منذ القدم، وشدّدت على أن الوحدة يجب أن لا تكون على حساب إلغاء التعلم باللغة الأم.

وأضافت "نحن نطالب بحقوقنا الثقافية من خلال الحفاظ على لغتنا الأم، والتي تعتبر إثبات لهويتنا ووجودنا وعاداتنا وتقاليدنا".

ولفتت روناهي في نهاية حديثها، أنه بدون اللغة الأم لا يمكن استرجاع حقوقهم التي سُلبت، وتابعت "نحن لن نترك لغتنا لأنها تمثّل وجودنا".

فيما ناشد المعلم مالك علي عموم الشعب الكردي بالمحافظة على لغتهم الكردية الأم ومدارسهم ، قائلاً "لغتنا هي جسدنا وعلينا أن نحافظ عليها".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً