ماكرون يجري سلسلة اتصالات بدءًا بالرئيس اللبناني ميشال عون لحل عقد التأليف

تلقى الرئيس اللبناني ميشال عون اتصالًا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وجرى التداول في الوضع الحكومي، والتأكيد على ضرورة الاستمرار في المساعي لتأمين ولادة الحكومة في أقرب وقت ممكن.

وأجرى ماكرون اليوم، شخصيًّا سلسلة اتصالات مع القيادات السياسية اللبنانية للعمل على حلّ الإشكالات التي تُعيق تأليف الحكومة، عرف منها رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة الأسبق سعد الدين الحريري، متمنيًّا بذل المزيد من الجهود للوصول إلى نتيجة إيجابيّة في الملف الحكومي.

وفيما تصر فرنسا على إنجاح مبادرتها حتى لو اضطرت إلى إدخال تعديلات عليها، أكدت مصادر مطلعة على أجواء بعبدا أن "المشكلة ليست في بعبدا بل في مكان آخر، وعون سيبذل كل جهد وسيقوم بكل شيء من أجل تسهيل تشكيل الحكومة".

وكشفت أن "عون سينتظر أمرًا إيجابيًّا يؤدي إلى ولادة الحكومة خلال المرحلة المقبلة ولكن ليس إلى ما شاء الله".

وأشارت إلى أن "رئيس الجمهورية يعتبر أن وضع مطالب لا إجماع عليها يعقّد الأمور ولا يسهّلها ويفضّل عدم حصر المواقع الوزارية بفئة دون أخرى ويشجع على التوافق حول هذا الخيار".

وبحسب المصادر، يعتبر عون أن "الحقائب الوزارية كلها مهمة وأن كل وزير يمكن أن يعطي من موقعه في الحكومة بصرف النظر عن الحقيبة التي يتولاها".

وأعلنت أن "عون لم يتلقَّ أي صيغة من الرئيس المكلف مصطفى أديب كما لم يحصل أي نقاش في الأسماء، بل حول طبيعة عمل الحكومة في المرحلة القادمة".

(ز غ)

ANHA


إقرأ أيضاً