معارض تونسي يطالب البرلمان الأوروبي بإيقاف جرائم أردوغان

وجّه المعارض التونسي ورئيس جبهة إنقاذ تونس، منذر قفراش، رسالة للبرلمان الأوروبي، مطالباً إياه بالتدخل العاجل لإيقاف جرائم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكشف "قفراش" في تصريح خاص لوكالتنا أنه أوضح في رسالته "كل ما يقوم به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من قمع للمعارضة في بلاده، حيث وصل عدد الموقوفين منذ كذبة الانقلاب المزعوم في تركيا إلى حوالي 400 ألف موقوف سياسي، يتعرضون للتعذيب والقتل دون ذنب يذكر".

وأشار رئيس جبهة إنقاذ تونس، إلى أن أردوغان أغلق عشرات الصحف والقنوات المعارضة تعسفاً فيما لم يتحرك الاتحاد الأوروبي لشجب القمع الأردوغاني.

وأضاف "كما طالت جرائم العثماني الدول العربية بسرقة النفط والقمح السوري"، وأطلق تسمية "لص حلب" على أردوغان، وقال بأن الأخير "جنّد الإرهابيين لقتل الشعب السوري وخاصة الكرد وبلغ ضحاياه عشرات الآلاف من المواطنين العزل".

وأشار إلى أن أردوغان لم يكتف بذلك، حيث "تدخل بنجاسته في ليبيا وأرسل جنوده لدعم حكومة السراج الإخوانية، ومعهم آلاف الإرهابيين لتدمير ليبيا وسرقة نفطها".

ولفت قفراش إلى أن أردوغان يواصل برامجه الخبيثة في تونس عبر دعم حركة النهضة "الإخوانية" التي نهبت تونس وسرقت مقدراتها وأدخلت "الإرهاب" إليها بدعم من "المجرم أردوغان"، الذي يحاول أيضاً ضرب استقرار دول الخليج ومصر، دون تدخل من مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي لإيقاف هذا المجرم الذي ارتكب جرائم حرب ضد الإنسانية.

وتساءل رئيس جبهة إنقاذ تونس، منذر قفراش، متى يستفيق العالم ليحاكم هذا الإرهابي كمجرم حرب؟

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً