ما الذي يرمون إليه عبر العزلة ؟

علي ولات
بداية؛ ما هي العزلة؟ لماذا العزلة؟ يمكن للشخص تناوله حسب النهج أو المقاربة. أي أنه عزل شيئ ما ، كائن حي أو كائن بشري وإنكار وجوده.
بالطبع الشيء الأكثر إثارة للانتباه هو ما يُفرض على الأشخاص.
وهو؛ أن تحرم الشخص من جميع حقوقه دفعة واحدة وتقطعه من العالم الخارجي كما أنه يعني عزله اجتماعيًا واقتصاديًا وثقافيًا.
يمكن للمرء أن يتوسع في هذا التعريف بطريقة مختلفة وشاملة أكثر. أعتقد أنه في كل عام عندما يصبح الموضوع هو وضع القائد آبو يتم التوقف قدرا من الزمن عند تعريف العزلة ويتم فتح المناقشات حوله. بالطبع عندما نتعامل مع وضع القائد آبو في التاريخ في هذا الصدد ونقوم بتقييم الوضع الحالي وفقًا لذلك. يرتبط وضع القائد آبو بالنظام الذي الحالي الذي يقول إنني أقود العالم .
من المهم أن نفهم على أي أساس ظهر هذا النظام وكيف أسس نفسه هذا الشيء بحد ذاته يتطلب تقييمًا شاملاً ومتعمقًا.
لكن وضع القائد آبو مختلف تمامًا. ماهو هذا الاختلاف؟ القائد آبو نفسه يقول "لا أصدقائي الذين بجانبي فهموا وضعي بشكل كامل ولا خصومي الذين يواجهوني كان علي أن أفهم نفسي بنفسي وبسبب ذلك بقيت وحدي دائمًا ".
في هذا الإطار يستذكر كلام والدته ويصف ذلك كدليل (عالم - عارف)ويعرف ذلك أيضا . يقول "لم أصبح لأحد ولدي بعض الخصائص المختلفة جدًا."
الحياة الجديدة في الجوهر تؤسس مجتمع جديد
أشياء كثيرة سواء أكانت إيجابية أو سلبية قيلت عن شخصية وحياة القائد آبو منذ الطفولة وحتى يومنا هذا،الأم، والأب شيوخ القرية والمعلمين والكثير من الأشخاص تحدثوا عنه. يقول قائد آبو "منذ كنت في العاشرة من عمري قمت بثورة اجتماعية."
ويقول مرة أخرى " لم أقبل هذه الحياة منذ كنت طفلا وبدأت الصراع مع والدتي بسبب هذا".
 بخصوص الدين أيضًا ، كيف عمّق قائد آبو نفسه من حيث الإيمان والروحانية (الإيمان - الالتزام - العهد) وفهم مرة أخرى أهم شيء في الدين كيف أصبح الدين تحت سيطرة النظام الحاكم وكيف تم استخدامه؟ بحث في هذا الموضوع وحلله بشكل واسع وشامل والآن يقول"لقد أصبحت شديد الحكمة والمعرفة بهذا الموضوع".و يقول القائد آبو مرة أخرى "لم أقبل الحياة المتاحة على حد علمي بنيت حياتي وفقًا لرغباتي ". ومن المثير للاهتمام أن القائد آبو يبني من خلال الحياة الجديدة مجتمعا جديدا في جوهره هذه أيضًا نقطة مهمة جدًا في حياة القائد آبو.
وهذا يعني أن هناك العديد من الاختلافات التي تميز القائد آبو عن المحيط والمجتمع. بالإصرار ، بالرغبة ، بالإيمان ، يرى دائما البدائل للتناقضات ويضع الحلول لها في المكان والزمان المناسب لم يخضع ،لم يهرب شعر بتوقعاته، لديه القدرة على الإقناع ، التأمل في الأشياء المحظورة ، الصداقة ، الطبيعة، الحب ، والانتقام ، والعاطفة والشجاعة ،استخدم لغته كأهم سلاح وتواصل مع الإنسان والطبيعة وغيرها.
وجد القائد آبو لاحقًا أن صراعه مع والدته لم تكن في الواقع صراعاً مع الأم. هذا الصراع هو صراع مع نظام السلطة الأبوية ذات الخمسة آلاف عام. يقول القائد آبو عن موضوع الكرد وكردستان " هذه كانت مشكلة الجميع لكن لم يواجهها أحد الكل كان يهرب منه لكني رأيته ولم أهرب. هذه مشكلة مهمة ويجب معالجتها لا مهرب من هذا،فالهرب كان أكبر خيانة بالنسبة لي". أهمية هذا الموضوع عند الذهاب إلى المدرسة الابتدائية لقرية جيبنه ورؤية أن الحياة واللغة مختلفة. حتى ذلك الحين أصبحت اللغة الكردية والتركية مشكلة في نهج المعلمين والطلاب. وظهرت الخلافات حيث يتعرض الكرد واللغة الكردية للإهانة ويقول القائد آبو " أشياء سيئة قيلت عن الكرد فقد كان يُطلق على الكرد اسم ذوي الذيول أي لم يكن يُنظر إليهم على أنهم بشر وعوملوا كالحيوانات ... إلخ".
وما هو الأمرالآخر؟ انت مجبور على التعلم باللغة التركية. هذا أيضًا شيء جديد وغريب على القائد آبو،ويقول"لقد عشت صراعًا كبيرًا جدًا هنا كان أمامي طريقان  الأول هو الاستمرار بما يخصني وكنت أعلم أنه لن يحل المشاكل في الوضع الحالي. والثاني يجب علي قبول ذلك  والاستمرار به. قبلت هذا النهج كخيانة أولية واخترت التركية. لكن هذا ظل كصراع صعب في قلبي.  كيف لي ألا أتعلم بلغتي الأم. لماذا يتم اتباع نهج مختلف مع الكرد واللغة الكردية ".
ومرة أخرى يقول عن موضوع الكرد وكردستان "عندما بدأت بقضية الكرد وكردستان ،علمت أن العالم كله سيقوم بمواجهتي".

المشاكل لا تنفصل عن التاريخ

حسناً ما هي، هذه المشكلة الكردية التي يهرب منها الجميع ؟لنضع جانباً موقف العد.ليس فقط الكرد من هرب منها بل أيضا الثوار الذين كانوا أصحاب تيار وقوة . ما الذي كان أكثر أهمية؟ الذين كانوا أصحاب نظريات وحركات اشتراكية وثوارا أيضا لم يقتربوا من هذه المشكلة . بل كان أمامهم مصالح أكثر . لكي لا نشمل الجميع فقد كان هناك القلة القليلة منهم أصحاب وجدان وضمير ولكن لم يصدر عنهم إلا كلام الأبرياء  أي أنهم لم يعطوا أملا كبيرا . كان وضع الكرد وكردستان واضحا والمصير الذي وضعه العدو لهم كان مقبولا لأنهم عاشوا دائما المجازر و التهجير والتجاهل والخيانة. الدول الإمبريالية وحراسهم عقدوا فيما بينهم اتفاقيات قذرة حول الكرد وكردستان. هو مثل كتاب " لا اسم للزهرة" كل من يمد يده للكتاب المقدس فإن يده تحترق أي يموتون . كل من تحدث عن الكرد وكردستان كان يحترق فقد كانوا يقولون " لقد وضعنا كردستان التي كنتم تتخيلونها قي تابوت وقمنا بدفنها وأغلقنا القبر بالاسمنت" ما الذي يعنيه هذا؟ هذا يعني أنه لم يبق أي شيء على الأرض باسم الكرد وكردستان. يقول القائد آبو" في ذلك الوقت في كردستان لم تكن تتحرك ورقة شجرة". وحقا كانت حقيقة الكرد وكردستان بذلك الشكل. 

جيد، لما كردستان هذه مهمة لهذا الدرجة؟ هذا أيضا سؤال مهم جدا . ذلك لأن من يملك مفتاح هذا السؤال يصبح صاحب الحل والسيادة على الكرد وكردستان . بلا شك فإن الوضع الجيواستراتيجي والسياسي مهم أيضا قلنا سابقا أيضا لا توجد مشكلة منفصلة عن التاريخ لذا فإن التاريخ هو الحاضر.

حقيقة القائد آبو مختلفة كثيرا. فالقائد آبو فهم سر هذا المفتاح ، المفتاح هو واقع الكرد وكردستان . لأن الكرد وكردستان هما قلب الشرق الأوسط والشرق الأوسط هو قلب العالم . ففي كردستان كانت المرة الأولى التي بدأت ثورة النيولوتيك الحياة الاجتماعية  بقيادة المرأة  التي انتشرت منها للجهات الأربعة ،نظام السلطة الأبوية الحاكمة تقوم وتكبرعلى أسس ثورة النيولوتيك ،لقد انتقل النظام الرأسمالي الامبريالي الحالي إلى يومنا هذا على أساس ذلك النظام الحضاري .القائد آبو تصدى لهذا النظام التاريخي للحضارة الرأسمالية عبر طرح النظام التشاركي الجديد ودافع كحامي للحرية والأمل عن حرية المرأة ،والإنسانية والبيئية في نمط تركيبة فكرية تضم الشرق - الغرب على أساس جذور ثورة النيولوتيك ، بالنسبة لي هذه هي كل المشكلة. 

من الضروري وجود يد قوية مع الثورة

من دون شك وعلى صلة بهذا فإن كنت تريد أن تثور وتحارب نظام ما يجب أن تكون يدك قوية. في البداية شكل ظهور حركة تحرير كردستان  ضربة ثقيلة جدا . كيف يعرفون هذه الضربة الكبيرة .عندما سقط نظام الشاه في إيران عام 1979 تم ذكره في وثائق التي تم الحصول عليها من السفارة الأمريكية. أما الثاني كان حين قفزة 15 أب فقد كان تورغوت أوزال في ذلك الوقت في الماء ، وقال كنعان أفران أيضا" سنحل هذا العمل خلال 72 ساعة ".بعد ذلك لاحظ هؤلاء أن الوضع ليس كما يقولون وفعلوابالمادة الخامسة للناتو  للتحرك ضد حركة تحرير كردستان .

حسناً، ما هو الناتو؟ الناتو هو منظمة أمنية للقوات المحتلة العالمية التي تزعم أنها سيدة هذا العالم.

هذا التدخل من قبل الناتو أظهر للعلن كم أن حركة تحرر الشعب الكردي على الطريق الصحيح وكم أنها تؤدي دورها القضية الإنساني والتاريخي. بلا شك هذا الدور والمسؤولية تعكس حقيقة القائد آبو فهو مؤسس هذه الحركة. لقد كشف القائد آبو الأن جميع حيلهم ونفاقهم وأكاذيبهم ، فعلى هذه الأرض لم يفعل أحد ما فعله القائد آبو ومرة أخرى فمن قرر هذا هو القائد آبو ،من وضّح قدسية ولعنة هذا التاريخ هو أيضا القائد آبو .القائل " هذا التاريخ دوّن بشكل خاطىء ،يجب إعادة كتابته من جديد". هو أيضا القائد آبو، أي أن القائد آبو تناول التاريخ على أساسه وجذوره وأعطاه حقه.

ما الذي يريدون فعله من خلال العزلة؟

بلا شك فإن الموضوع مرة أخرى هو حقيقة القائد آبو نفسه، شئت أم أبيت فإنه عندما يكون الموضوع هو القائد آبو فأنك ستواجه طرفين. القائد هو قائد شعب وهو في الوقت نفسه هو بفكره وفلسفته صاحب مشروع بديل لهذا النظام السلطوي .لهذا يريدون التضييق على القائد آبو.

ما هو هدفهم؟ لأن هذا النظام الذي يسيرون وفقه لا يخلق شيء سوا الشر ، فإن الوضع الحالي لم يعد مقبولا من ناحية حروب ،أمراض،تهجير ،مجاعات لقد ترك الإنسان بلا معنويات أو أمال ،دمار الطبيعة ...وإلخ. حقا الأن على الأرض هناك قسم متعطش للدماء والظلم ، وضع الإنسانية ليس بخير. ألا يوجد نضال ضد هذا الوضع؟بلا شك يوجد ، لكنها مقسمة جدا ومنقطعة عن بعضها ولم يستخدموا هذه الطاقة التكافلية من أجل بعضهم في الوقت والزمان المناسبين أي أن هذه الطاقة التي تعطي القوة وتمنحها لبعضهم البعض تبقى مجزأة،إن أردت أم لا فإن هذا الوضع يزيد من عمر هذا النظام الذي يعادي الإنسانية من ناحية ويقوم بالتأثير على المعنويات بشكل سلبي فهو يضعفها من ناحية أخرى، أي أنه لا يصل بنفسه لنظام مثالي للشعوب.

حاليا، إن صاحب هذا النموذج على الأرض هو قائد حركة التحرر وحركة الحرية للشعب الكردي.ولهذا فإنهم يهاجمونهم يضغطون عليهم ويعزلوهم ويشددون العزلة مع مرور الوقت ، ن جهة أخرى هذا النموذج يعطي الأمل لكل البشرية.

عندما يتم الحديث عم العزلة الشديدة على القائد آبو فإننا في كثير من الأحيان لا نتعمق بهذا الموضوع كثيرا ولا نتوسع.نتنوال العزلة بشكل بسيط ، لكن القائد آبو ليس شخصا فقط القائد آبو بفكره وفلسفته الشخصية أسس تاريخا ومجتمعا جديدا،أفكار وفلسفة القائد آبو تجاوزت الإطار القومي وغدت عالمية. الحقيقة واضحة ما يتم تسطيره هناك هو أمل ومستقبل الشعوب ،حبيب زرادشت نبي الخضرة والحيوان وحامي الطبيعة تجاوز 22 عاما ودخل العام 23 وهو مازال مسجونا في سجن إمرالي أي أنه ظروفه وشروطه ليست مناسبة ففي الواقع فقط الأشخاص الذين يريدون تصفيتهم خلال فترة قصيرة يتم وضعهم هناك، وهناك أمثلة على هذا. لأنه مكان رطب فهو يجعل جسد الإنسان يتفسخ فالشخص يبقى بلا هواءويبقى بلا تنفس في الوقت نفسه ، مقابل هذا فإنه يجلب معه العديد من الأمراض وفوق ذلك فإنهم لا يعطون حقوق السجناء الطبيعية للقائد آبو. فمنذ وقت طويل لم يجتمع مع محاميه، كما أنهم لا يسمحون لعائلته باللقاء معه ، فقد حرموه من جميع الحقوق الإنسانية يقول القائد آبو حول وضع وظروف السجن " يريدون أن يفعلوا بي ما فعلوه بأوزال، أجاويد، وأربكان". فهم قد قتلوا أوزال ،وقاموا بتصفية أربكان وأجاويد بذريعة المرض. وأيضا القائد آبو يعلم تاريخهم جيدا ، مرة أخرى يذكر عدنان مندراس ويقول" الجيش لن يفعل بي شيئا" بالطبع ذلك الجيش أعدم عدنان مندراس . يقول القائد آبو مرة أخرى" قاتلي هو على بعد كيلو ونصف متر مني. لقد قاموا بمهاجمتي في يوم من الأيام وقاموا بضربي وشتمي وأنا أيضا قمت بالرد عليهم وشتمتهم" أي أنهم قاموا بالكثير تجاه القائد أوجلان . والأن لا تصلنا منه أية أخبار عنه منذ عام ، الأكثر خطورة هو خطابات بعض القادة والعناصر الفاشية لحزب الحركة القومية

كانوا يقولون "سوف نقوم باغتياله ببطىء مع الوقت" كما بقي الفنان الخالد، يلماز غوناي في جزيرة إمرالي فقد كان جسد يلماز غوناي يتفسخ ببطىء وكان مريضا جدا، ولهذا فقد هربوه بطريقة ما لخارج السجن وتوفي بعد سنوات في باريس.   

هذا النظام يتم إدراته من قبل قوى عالمية

 عندما جلبوا القائد آبو إلى هناك ،يقول القائد آبو "أول شخص قابلني في سجن إمرالي كانت أمراة مسنة متواجدة هنا باسم الاتحاد الأوربي "فالنظام هناك مرتبط مباشرة بالقوى العالمية وهم من يديرونه. والدولة التركية الفاشية هي فقط مجرد حارس لها تتولى فقط مهمة الحراسة.

والدولة لم تكن على علم بشيء. فقد قال أجاويد  بخصوص القائد آبو " لم أفهم لما قاموا بإحضاره إلينا".

عندما خرج القائد آبو بتاريخ 9تشرين الأول 1998 للخارج، فقد خرج في الواقع من أجل إيجاد حل لمشكلة الكرد وكردستان في إطار سياسي. بلا شك فإن القائد آبو كان متأهبا والجدير بالذكر أنه منذ 1993 إلى الأن وخاصة في السنوات الأخيرة أي سنوات 97،96،و98 كان قد حدث تطور في التغيرات من الناحية السياسية والنظرية. في هذه السنوات تم التوصل لبعض الهدن وفي الوقت نفسه تم تطوير العلاقات مع الدولة التركية الفاشية ومع بعض الدول الأخرى على مختلف المستويات الدبلوماسية.فقد دعته دولة النمسا بشكل رسمي. كان هناك زيارات واستقبالات من قبل دول أخرى كاليونان وروسيا. أي حدثت العديد من الزيارات، طبعا تلك الزيارات قد أعطت الثقة  أيضا. أي كان القائد آبو قد وصل إلى قناعة أنه لا يمكن أن  تبقى المشكلة بهذا الشكل ومن الضروري إيجاد الحل لها. برأيي فإن هؤلاء المحتلين العالميين لم يكونوا مستعدين لهذا الشيء وأيضا عندما بدأت القوى العالمية العميقة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بمشروع الشرق الأوسط الكبير عام   1990، كانت حركة التحرر الكردستانية هي المستفيدة كان لابد من تنفيذ المشروع وكانت السنوات التي حددوها كفاصل على وشك الانقضاء وكان لابد القيام بهجوم شامل . القائد آبو كان عقبة أمام هذا. بلا شك كانت هناك حسابات مختلفة لإسرائيل ،انكلترا ، ألمانيا...إلخ.مرة أخرى كانت حسابات اليونان مختلفة بالطبع هذه الدول أخذت الكثير من تركيا وقتلت مجموعة من العصافير بحجر واحد. 

في تلك الأيام التي كان فيها القائد أوجلان موجودا في أثينا ، موسكو ،روما، كينيا ـ نيروبي يقول "من الضروري في نهاية  هذا الموضوع المخيف والخطر أن أعطي بداية جديدة" أي أنه وجد حاجة لتغيير النموذج القديم. وقد بحث عن هذا الموضوع. كان لابد التخلي عن هذا النموذج الذي كان يحمي مفهوم الدولة والذي أفلس أمام  شخصية الحداثة الرأسمالية والاشتراكية المشيّدة. وفي نفس الوقت التخلي عن الأدوات التي كانت تخدمها. فصل نفسه عن النموذج الهرمي للسطلة الأبوية وأسسه استنادا إلى القيم التي تم وضعها لسنوات بتعب لا مثيل له وفي الوقت نفسه القيم الإنسانية وهكذا كان الذي أعاد الحقيقة الطبيعية من جديد. ووضع أسس لنموذج جديد. وقال عنه"الولادة -الخروج الثالث". يذكر القائد آبو التغيرات " يقولون عندما يقف الناس أمام المرتفع ستصنع لهم الأجنحة"’، تغيير الذهنية يتطلب معرفة تاريخية عميقة هذا المفهوم الجديد لا يتخذ مفهوم الدولة القومية أساسا له، فخارج الدولة القومية هي تتخذ من جميع أقسام المجتمع أساسا لها. ليس لها علاقة بالحدود. النساء والشباب هما عاموداها الاستراتيجيان سيتحرك بعقلية اجتماعية وطبيعية . وسيتخذ العلم الاجتماعي أساسا له وسيسير وفق معايير الديمقراطية ، البيئية ، وحرية المرأة. وسيعرف نفسه بشكل جماعي ، مجلسي ، اكاديمي وتعاوني  وسيتخذ المجتمع الأخلاقي والسياسي أساسا له.   

قلنا أعلاه ،إذا أردت أن تناضل وتحارب نظام ما ، فمن الضروري أن تمتلك من الناحية الايديولجية والسياسية والتنظيمية.أجاب القائد آبو بنموذجه الجديد. هم كانوا بانتظار أن يقوم القائد آبو بتصفية نفسه والحركة .ولأنهم كانوا قد حددوا الوقت فقد رأوا أن الأمور لم تجر كما أملوا ،بل على العكس برز وضع أكثر قوة وإبداعا للساحة.وقد صدموا هذه المرة.

بدون شك لم يعلن القائد آو عن نفسه من الناحية النظرية فقط ، بنظامه وعمله أصبح هذا طبق ما قاله، أعطى أهمية كبيرة للعمل الفكري ، النظام الذي سيتم تأسيسه سيكون مشبع بمفاهيم جديدة وسيتطور وفق ذلك.

البراديغما أصبحت علاج

توزع في جهات العالم الأربعة النساء والشباب جعلوا هذا المفهوم الجديد راية لهم ويرفعون هذا العلم يوما بعد يوم وأصبحوا قادة لهذا المفهوم وأسسوا ثورة داخل ثورة.

بسبب هذا فإن القوى المحتلة والمسيطرة العالمية لا يستطيعون غض الطرف عن هذا الأمر . ويهاجمونالقائد آبو والحركة بجميع أدواتهم القذرة. لأنهم فضحوا . قال القائد آبو" الملوك باتوا عراة" لو كان بيدهم لاستمروا بالهجوم من كافة الاتجاهات ولسلبونا القيم التي ملكناها. ووضعنا تحت حكمهم، وتهميشنا وممارسة الضغط الإجرامي على القائد آبو أي أنهم سيقومون بحسابات قذرة علينا. وقد فعلوا ذلك بالفعل.

ما هي المشكلة الأن؟ المشكلة هي أن النظام الذي أسس على مناهضة قيم الأمهات-النساء هي ضد الإنسانية . وقال القائد آبو عنه" ضد الثورة" هذا لايخدم المجتمعية وبعيد عن الحقيقة الطبيعية. إنه بعيد عن معايير الكون ولهذا فهو خاطىء والأشياء الخاطئة لا تعاش بشكل صحيح الثورة التي تعاش الآن هي هذه . ذلك الذي يعادي الثورة ويعيش بشكل خاطىء يقول أنا الحق أي أن صاحب الحق. فلدي قوتي وأستطع أن أكذب على قدر ما أستطيع وتسيير أموري . إن كان لديك القوة لإخراجي خالي اليدين فاستعمله، هذه هي فحوى الموضوع. 

ماذا يظهر هذا؟ سنعمل بعقل يفكر بالحلول دائما، فالمسألة لسيت فقط كم أننا على حق وفي الطريق الصحيح، إن لم نتعامل مع هذا النموذج كتغيير للعقلية ولم ندخله في إطار الإنسانية ستبقى يد القائد آبو ضعيفة دائما

كنتيجة. القائد آبو شخص حر،يتحدث عن وضعه هذا لموظف السجن. ويقول"من أجل حل المشاكل فإن الدولة والحركة في انتظاري فهم يرونني كحل ولكنني معتقل."لم يبق ما لم يقدمه القائد آبو ، إذا استمرينا بنضالنا وفق هذه الحقيقة فسنستطيع تحرير القائد آبو وإخراجه من السجن. الحرية .ما يطلبه منا القائد آبو هو هذا" تأسيس عالم قريب من الحرية أكثر.

ANHA