لتوقيع اتفاقية السلام.. الوفد الإسرائيلي يصل إلى المنامة

وصل وفد إسرائيلي يرافقه وزير الخزانة الأمريكي، اليوم الأحد، في أول رحلة مباشرة من تل أبيب إلى المنامة، في زيارة تهدف لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقات الناشئة وتوسيع التعاون مع منطقة الخليج.

ووصل أعضاء الوفد الإسرائيلي إلى المنامة، منذ قليل، في رحلة تابعة لشركة "العال" الإسرائيلية، تحمل رقم 973، وذلك في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي بالبحرين.

ويرافق الوفد، الذي يرأسه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، الذي قال مكتبه إن المهمة تهدف إلى "تعاون اقتصادي موسع" بين البحرين والإمارات وإسرائيل.

وقال وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، إن الزيارة تأتي للبدء في تفعيل إعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين.

وأكد الزياني أن إعلان السلام يمثل خطوة تاريخية مهمة تعكس اهتمام ملك البحرين بتحقيق الأمن والسلام والازدهار في المنطقة.

ومن جانبه، أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين وجود فرص كبيرة للتعاون بين كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والبحرين في مجالات عدة على رأسها الاقتصاد والاستثمار.

وأضاف: "نتطلع لرؤية رحلات تجارية عدة بين إسرائيل والبحرين مستقبلًا، الفرص أمامنا كبيرة لتعاون الدول الثلاث في مجالات الاقتصاد والاستثمار والثقافة والأمن".

فيما قال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، إن المنطقة تشهد فصلًا جديدًا من فصول السلام، واصفًا الاتفاقية مع البحرين بـ "التاريخية".

وأضاف: "هذا اليوم هو يوم عظيم، يوم يكتب فيه فصل جديد من فصول السلام، التاريخ يكتب أمام أعيننا، قبل 3 أيام أقر الكنسيت الاسرائيلي اتفاقية السلام المهمة مع الإمارات، ونحن هنا نقف في المنامة من أجل توسعة دائرة السلام وإضافة دول جديدة لعملية السلام".

وكانت البحرين والإمارات قد وقعتا مع إسرائيل اتفاق سلام بشكلٍ رسمي في 15 أيلول/سبتمبر الماضي، في العاصمة الأمريكية واشنطن بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال مسؤول شارك في إعداد الزيارة إن إسرائيل والبحرين ستوقعان على بيان يرفع مستوى العلاقات.

وسينتقل منوتشين وبقية المسؤولين الأميركيين، الإثنين، إلى الإمارات التي فتح اتفاقها مع إسرائيل الباب أمام التجارة الثنائية.

ويوم الثلاثاء، سيرافق المسؤولون الأميركيون أول وفد من الإمارات في زيارته لإسرائيل.

(ي م)


إقرأ أيضاً