لسد الحاجة وتلافي الأزمة لجنة الاقتصاد تفتتح فرنًا في الشدادي

​​​​​​​افتتحت لجنة الاقتصاد في مجلس ناحية الشدادي فرنًا في بلدة ٤٧ لتغذية الخط الشرقي بمادة الخبز.

بعد شكاوى الأهالي في ريف ناحية الشدادي من النقص الحاد في مادة الخبز، حيث عجز فرنا ناحية الشدادي عن تغطية مركز الناحية والريف التابع لها بهذه المادة، وبعد الدراسة من قبل المجلس التنفيذي وهيئة الاقتصاد تمت الموافقة على إنشاء ثلاثة أفران موزعة على ريف الناحية لسد النقص.

وكان من المقرر أن يفتتح أحد الأفران في قرية الحريري، ولكنه نُقل ليكون في بلدة الـ47 شرق ناحية الشدادي، ويتبع لها عشرات القرى، بسبب عدم توفر بناء لاحتواء آلات الإنتاج.

مسؤول لجنة الاقتصاد في مجلس ناحية الشدادي، فهد الخضير، قال إن الإنتاج في فرن الـ٤٧ بدأ في الـ5 من الشهر الجاري، ويتم توزيع كمية إنتاجه على أهالي الخط الشرقي بدءًا من قرية "الرشيدية" وانتهاء بقرية "جلال".

الفرن ينتج ما يزيد عن ٢١٧٥ كيس من الخبز يوميًّا، ووزن كل كيس ٢٢٠٠غ، بعدد ١٤ رغيف خبز ذو جودة عالية، حيث أن كمية الطحين المقدمة للفرن هي ٥ طن.

الخضير أشار إلى أن افتتاح الفرن ساهم بشكلٍ كبير في فض الأزمة عن فرني الشدادي اللذان بات إنتاجهما يوزع بشكلٍ منتظم على كومينات الناحية.

ونوه الخضير، أن العمل جار على افتتاح الفرنين الآخرين في بلدات "عبدان والحدادية" في الأيام القليلة القادمة لتوفير مادة الخبز تلافي نقصها بشكلٍ كلي.

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً