لجنة الثقافة في PKK تنعي الفنان سيدخان بوياخجي

نعت لجنة الثقافة والفن في حزب العمال الكردستاني، الفنان الراحل سيدخان بوياخجي، وقالت إن الفنان سيدخان بذل جهودًا كبيرة من أجل إيصال الثقافة الكردية إلى الأجيال اللاحقة.

أصدرت لجنة الثقافة في حزب العمال الكردستاني بيانًا كتابيًا بصدد رحيل الفنان الشعبي سيدخان بوياخجي.

وجاء في البيان: رحل الفنان الخالد سيدخان بوياخجي عن عمر يناهز 87 عامًا، وبرحيله ترك حزنًا كبيرًا في قلوبنا وقلوب كل مستمعيه ومحبيه، لروحه السكينة وجنان الخلد."

وأضاف: "عاش الفنان سيدخان بوياخجي عمرًا مديدًا كشخص بسيط يعتمد على ذاته، ومن خلال أغانيه، لم يخدم الثقافة الكردية فقط، بل بذل جهودًا كبيرة ومتواصلة من أجل ديمومة واستمرار هذه الثقافة، وإيصالها إلى الأجيال اللاحقة، لقد عاش حياة هادئة، ولم يكن بعيدًا عن خصائص ومزايا حياة المغنين الشعبيين، فمن المعلوم أن مسيرة المغنين الشعبيين لا تمر عبر امتلاك المال والثروة، بل تمر عبر روح الشعب، وسيدخان بوياخجي لم يكن بعيدًا عن هذه الخصال، ولم يسعَ أبدًا إلى أن يبتعد عنها، فقد عاش بالطريقة التي كان يتحدث عنها في أغانيه، وإلى اليوم الذي رحل فيه، كان يردد ويغني أغانيه التي سيظل صداها دائمًا على مسامعنا.

البيان أشار إلى أن "القمع والاضطهاد الذي مارسه عدو الشعب الكردي، وظروف الحياة القاسية، لم تقف عائقًا أمام فن سيدخان بوياخجي، لم يكن مجرد مغنٍ، بل بذل كل ما يستطيع من أجل تطوير ثقافة الشعب الكردي، لقد تمكن من خلال أغانيه من نقل الغناء الشعبي إلى الجيل الشاب، لن ننسى أبدًا ذلك المشهد الذي يظهر فيه بصحبة شاب في مقتبل العمر في ساحة مركز دجلة-فرات للثقافة والفن، ستبقى هذه الصورة حية في أذهان شعبنا."

لجنة الثقافة في حزب العمال الكردستاني توجهت في ختام البيان بالعزاء بوفاة الفنان سيدخان، كما تمنت السكينة لروحه.

(ك)


إقرأ أيضاً