لبنان: مقتل شاب ودعوات لعصيان مدني

قُتل شاب (16 عامًا فلسطيني الجنسية) بعد إصابته بطلق ناري ‏في رأسه على دوار شاتيلا وسط العاصمة اللبنانية بيروت، بينما لم يتبين مصدر إطلاق النار.

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي معلومات تفيد وقوع اشتباك بين عدد من الشبان والجيش اللبناني في منطقة شاتيلا، بعدما حاولت مجموعة من الشبان قطع الطريق، وبدأوا برمي الحجارة على الجيش، فتطور الأمر إلى اشتباك، ما أدى إلى إصابة الشاب إصابة خطرة، تم نقله إلى مستشفى المقاصد قبل أن يفارق الحياة بوقت قصير.

وأصدر الجيش اللبناني بيانًا عبر صفحته على " تويتر" قال فيه: "أثناء قطع عدد من الشبان الطريق في منطقة شاتيلا، أطلق مجهول النار، ما أدى إلى إصابة أحد الشبان، وقد تدخلت وحدات الجيش لضبط الوضع، وبدأت التحقيقات لتحديد مطلق النار وتوقيفه".

هذا ويستمر المشهد اليومي لقطع الطرق في لبنان، والاعتصامات المتنقلة في أكثر من منطقة احتجاجًا على تردي ‏الأوضاع الاقتصادية، والارتفاع الجنوني للدولار الأميركي، واستنكارًا للغلاء الفاحش الذي بات يثقل كاهل اللبنانيين. ‏

ودعا ناشطون في طرابلس إلى عصيان مدني يشمل إقفال المحال التجاريّة، كما أغلق عشرات المحتجين منطقة زحلة في محافظة البقاع ثم أعادوا فتحه بعد وقت قصير.

(ز غ)

ANHA


إقرأ أيضاً