لا إصابات بفيروس كورونا في الشهباء

أكد دكتور في قسم الإيكو في مستشفى "آفرين" دلوفان سيدو, خلوّ مقاطعة الشهباء من أي إصابات بفيروس كورونا حتى الآن, داعيا إلى تشديد الإجراءات الوقائية والاهتمام بالنظافة.

إلى جانب انتشار فيروس كورونا في العالم وحصد المزيد من الأرواح, استنفار كبير وجهود عالمية حثيثة للسيطرة عليه ومنع انتشاره أكثر فأكثر.

وفي ظل التخوف من وصول الفيروس إلى مناطق شمال شرق سوريا, اتخذت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سلسلة إجراءات لمنع وصول الفيروس، وخطوات مسبقة لاحتواء الإصابات إن وجدت.

حول هذا الموضوع أجرت وكالة أنباء "هاوار" لقاءً مع دكتور في قسم الإيكو في مستشفى "آفرين" دلوفان سيدو, الذي أكد عدم وجود أي إصابات حتى الآن في مقاطعة الشهباء.

لم نسجل أي إصابات في مناطقنا إلى الآن

وحذر د. دلوفان سيدو من خطورة انتشار المرض بالقول: "هناك أنباء متضاربة حول وجود إصابات بالفيروس في مدينة حلب, لكننا حتى اللحظة لم نسجل أي إصابة بالفيروس في مشفى آفرين".

دعوة لتشديد التدابير الوقائية والتقيد بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية

ودعا سيدو الجميع إلى اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة وتابع "ندعو الجميع إلى اتخاذ تدابير صارمة, هذا الفيروس عبارة عن مرض، والوقاية منه ليس بالأمر المستحيل, لهذا نطالب الجميع بعدم التجمع في الأماكن المزدحمة، والتقيد بالنظافة الشخصية, كغسل اليدين بشكل دوري، وعدم المصافحة وعدم التلامس قدر الإمكان، ومحاولة التعرض لأشعة الشمس بأكبر قدر ممكن، لأن الفيروس يموت في درجات الحرارة العالية، وتجنب ملامسة الوجه بالأيدي قدر الإمكان".

وبيّن دلوفان أن التغذية المناسبة والطعام الصحي يقلل من فرص الإصابة بالفيروس مضيفاً "يجب التأكد من نظافة الغذاء الذي يتم تناوله، والالتزام بالطعام الصحي، وإن استخدام المعقمات سيكون مفيداً فالوقاية أفضل من العلاج".

(ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً