KPC-D في حلب تهنئ يوم اللغة الكردية

هنأت معلمات لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في حي الشيخ مقصود، 15 أيار، يوم اللغة الكردية، وأشرّن بأنه في الوقت الذي يتم انصهار اللغة الأم في عفرين من قبل الاحتلال التركي يتوجب على الجميع حماية لغته من الاندثار.

بمناسبة قدوم يوم اللغة الكردية الذي يصادف الـ 15 أيار/ مايو، أصدرت معلمات لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في حي الشيخ مقصود بياناً، هنأن من خلاله هذا اليوم على كافة المعلمين والطلبة.

حيث رفعت المعلمات صور المناضل عكيد شيخو والمناضلة زوزان إلى جانب أعلام الـ KPC-D،  البيان قُرئ في مدرسة براء بن مالك شرقي الحي من قبل مسؤولة مدارس الحي والمعلمة زهيدة رشيد.

وجاء في نصه:

"عندما يكون المرء صاحب مبدأ وواجب ، فبإمكانه أن يغير مسار الثورة، وهذه حقيقة الحياة، المرأة اختارت طريق النضال والعلم، في هذه المرحلة الهامة يجب على المرء أن يحمي لغته، وعليه الكفاح والمقاومة في سبيله.

التاريخ يؤكّد أن للمرأة  دور ريادي وذو معنى في الحفاظ على اللغة من الاندثار، وهي التي قادت وانتفضت في ثورات اللغات، ومهما تم حماية اللغة من أبناءها إنما هي الهدف الأول الذي يسعى الأعداء لصهرها في المجتمع وفرض لغته، والدليل على ذلك منطقة عفرين وحرب اللغة الأم فيها من قبل المرتزقة والاحتلال التركي، والتغيير الديمغرافي، وفرضهم اللغة التركية في المرافق العامة والمدارس وحظر اللغة الكردية.

المرأة لم تتقبل هذا الواقع، إنما أوضحت موقفها المرفوض من تلك الانتهاكات، كون هناك علاقة بين المرأة واللغة وهي علاقة الطبيعة، وهذه العلاقة الوثيقة ليس من السهل أن تنساها المرأة.

وفي الأخير باركت عضوات لجنة التعليم المجتمع الديمقراطي بحلب مناسبة الـ15 من أيار عيد اللغة الكردية وتعهدوا بحماية اللغة الكردية.

 (س و)

ANHA


إقرأ أيضاً