KNK: نتمنى أن يصبح نوروز هذا العام نوروز الوحدة

باركت الهيئة التنفيذية للمؤتمر الوطني الكردستاني KNK نوروز 2019 وقالت "نتمنى أن يصبح نوروز هذا العام نوروز الوحدة والاتفاق الداخلي وانتصارات أكبر". وذلك خلال بيان.

مركز الأخبار

أصدرت الهيئة التنفيذية للمؤتمر الوطني الكردستاني KNK، اليوم، بياناً إلى الرأي العام، باركت فيه نوروز 2019 وتمنت أن يكون نوروز النصر.

وجاء في البيان:

"في تاريخ الشعوب هناك أحداث تتحول إلى رموز لإثبات الوجود. نوروز جاء على أساس الوقوف ضد الاضطهاد، وأصبح رمزاً للوقوف أمام كافة أشكال الظلم والعبودية والاحتلال والاستبداد.

في المراحل الطويلة التي مرت بها شعوب المنطقة، حوّلت كافة المكاسب المعنوية إلى رمز واحتفلت به. نوروز بشعلة النار أصبحت النور لطريق الحرية والتحرر. نوروز الذي أصبح بالنسبة للكرد رمزاً للنضال والانتصارات، أصبح في نفس الوقت رمزاً لكافة شعوب الشرق الأوسط.

دائماً حاول المستبدون أن يمنعوا الأعياد التي أصبحت رمزاً للشعوب، حاولوا وضع قيود وحواجز أمام ذلك، والذين أحيوا هذه الأعياد، أعلنوهم خونة وأعداء.

في إيران، يتم الاحتفال بهذا اليوم، لكن عندما يحاول الكرد الاحتفال به على طريقتهم، تمنع إيران ذلك، وهذه السياسة لا تزال مستمرة حتى الآن. نظام البعث في عهد صدام أيضاً كان يمنع الاحتفال بهذا اليوم. نظام البعث في سوريا كان يمنع الاحتفال بنوروز. من بين الدول التي تحتل كردستان، الدولة التركية تعتبر أكثر دولة تمنع إقامة نوروز وتمارس ضغطاً كبيراً لمنع إقامة احتفالات نوروز.

اليوم الشعب الكردي وأصدقائه يحتفلون بعيد نوروز ويقيمون احتفالات كبيرة في كردستان كما احتفلوا لأول مرة عندما حققوا الحرية. بفضل النضال الذي قام به الكرد في وجه المحتلين، لم يعد بإمكان أحد أن يمنع الاحتفال بالنوروز، وقد حول الكرد النوروز في القرى والمدن والمعتقلات وجميع الأماكن التي بها حياة إلى ساحة للنضال في سبيل الحرية.

اليوم شعلة نوروز تعلو في كردستان، ففي جنوب وغرب كردستان يحتفل الشعب بشكل رسمي بهذا اليوم وفي شرق وشمال كردستان يحتفل الشعب به بإشعال نيران تصعيد النضال في سبيل الحرية.

نستقبل نوروز هذا العام بفرحة الانتصار على داعش في الباغوز وهزيمة القوى الوحشية المتمثلة بداعش، فنوروز بالنسبة لنا هو يوم الانتصار على الظالمين والمحتلين، فأصبح نوروز هذا العام أيضاً نوروز تحقق فيه انتصار تاريخي.

القوة التي كانت ترهب العالم وأدخلت الرعب في قلوب الجميع، القوة السوداء المتمثلة بداعش، اليوم هزمت بيد القوى الكردستانية والمتحالفين معهم. وهذا ما نعتبره نصراً تاريخياً كبيراً، نباركه على وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية وقوى التحالف الدولي والشعب الكردي والعالم بأسره.

إن إحدى أهم معاني عيد نوروز هو كونه عيد أممي، وفي هذه الأيام الصعبة التي يتم فيها النضال ضد المحتلين يجب إظهار الجانب الخيّر لنوروز وعدم النظر إليه نظرة مارقة، لكي لا يرى المحتلون الذين يحتلون كردستان تجزءً في صفوف الأمم الكردستانية

يجب أن تصبح شعلة نوروز في هذه المرحلة المهمة التي يناضل فيها شعب كردستان لتحقيق حريته، نور اتفاق وتوحد شعوب وأمم كردستان.

المؤتمر الوطني الكردستاني يبارك بهذا المعتقد نوروز هذا العام على الكرد والكردستانيين، ونأمل أن يصبح نوروز عام 2019 جبهة لتحقيق الاتحاد والتوافق الداخلي وتحقيق الانتصارات الأكبر، وتصعيد النضال بروح الانتصار على داعش في نوروز.


إقرأ أيضاً