KNK-ROJAVA: على الشعب الكردي الالتفاف حول مقاتلي الحرية الآن

دعا المؤتمر القومي الكردستاني- روج آفا، أبناء الشعب الكردي في كردستان للالتفاف حول مقاتلي الحرية الذين يدافعون عن حرية وتراب كردستان الآن، وأكد أن الرادع للهجمات التركية هو عقد مؤتمر وطني كردي شامل على مستوى كردستان.

وبدأ جيش الاحتلال التركي في الـ 10 من شباط/ فبراير الجاري، هجومًا واسعًا في منطقة غاري بجنوب كردستان، مستخدمًا الطائرات الحربية جوًّا والجنود برًّا، وقصفت الطائرات الحربية التركية العشرات من القرى المأهولة بالسكان، وبالمقابل تبدي قوات الدفاع الشعبي مقاومة كبيرة في وجه هذه الهجمات.

وكشف المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي HPG عبر بيان أنّ قوات الاحتلال التي تشارك في الهجمات الهادفة إلى احتلال جبل غاري، دخلت إلى المنطقة قادمة من جنوب كردستان بوساطة مروحيات تركية حربية من نوع سكورسكي وكوبرا.

وفي هذا السياق قال عضو الهيئة الإدارة للمؤتمر القومي الكردستاني- روج آفا، مروان حسن، إنّ الهجوم التركي ليس الأول ولن يكون الأخير، وأضاف: "شن جيش الاحتلال التركي حتى الآن أكثر من 45 عملية عسكرية ضد باشور كردستان، ففي العام الماضي شن هجومًا على حفتانين وتم إفشال الهجوم من قبل قوات الدفاع الشعبي".

وبيّن حسن أنّ تركيا تقف في وجه أي مكتسب كردي إن كان في روج آفا أو في باشور كردستان، ونوّه إلى أن حكومة حزب العدالة والتنمية تتدخل في أمور معظم دول الجوار، كسوريا والعراق وليبيا وأذربيجان والصومال والسودان وحتى وأوروبا، وقال: "أردوغان حول تركيا من صفر مشاكل إلى مشكلة أساسية في المنطقة".

وأوضح حسن أنّ للهجوم التركي الأخير هدفين، الأول نسفُ كافة الإنجازات التي حققها الشعب الكردي في باشور وروج آفا، والثاني التغطية على الأزمة المتفاقمة في تركيا وتصديرها إلى الخارج لإشغال الشعب التركي عن الأزمة الداخلية.

'يجب الالتفاف حول مقاتلي الحرية'

وأكد حسن أن الرادع للهجمات التركية هو عقد مؤتمر وطني كردي شامل على مستوى كردستان، وتوحيد الصف الكردي، وقال: "سعى المؤتمر القومي الكردستاني إلى حل الخلافات العالقة بين القوى الكردية، وهذه المساعي مازالت مستمرة والآن هناك وفد من المؤتمر في باشور من أجل ذلك".

ودعا حسن الشعب الكردي إلى الالتفاف حول مقاتلي الحرية الذين يدافعون عن حرية وتراب كردستان الآن، وقال: "لحماية المنجزات والمكتسبات التي حُققت يجب على كافة أبناء الشعب الكردي الالتفاف حول مقاتلي الحرية".

وفي نهاية حديثه خاطب مروان حسن الأحزاب الكردية قائلًا: "كردستان مجزئة إلى أربعة أجزاء ولكل جزء خصوصيته، ونطالب الأحزاب الكردية بألا تكون علاقاتها مع القوى الأخرى على حساب القضية والشعب الكردي".

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً