كلستان عطي: تركيا تقطع المياه عن الحسكة واليونيسف تقطعها عن مهجري عفرين

انتقدت عضوة اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري، كلستان عطي، تقليص منظمة اليونيسيف حصة المهجرين من عفرين المحتلة من مياه الشرب في مخيمات الشهباء، وشددت على ضرورة ألا تخضع المنظمات الإنسانية للسياسات المعادية لشعوب المنطقة.

حصار خانق تفرضه حكومة دمشق من جهة، وقصف تركي يومي على قرى ومناطق آهلة بالسكان من جهة أخرى، لم يكفِ كل ذلك المجتمع الدولي حتى بات هو الآخر شريكاً في معاداة شعب مناطق شمال وشرق سوريا الطامح لنيل حريته.

في فصل آخر من فصول العداء والازدواجية في التعامل مع المهجرين، أقدمت منظمة اليونيسيف على تقليص حصة مهجري عفرين من مياه الشرب في مخيمات الشهباء التي تضم أهالي عفرين المهجرين قسراً، في عمل شبيه لما تفعله تركيا في الحسكة حيث تقطع مياه الشرب عن الأهالي.

كما يأتي هذا استكمالاً لسياسة الحصار المفروض على المنطقة، بعد تمديد إغلاق معبر تل كوجر وافتتاح معبر باب الهوى الذي تسيطر عليه المرتزقة (هيئة تحرير الشام) ، ليتم حرمان أكثر من 5 ملايين سوري من المساعدات الإنسانية القادمة من المجتمع الدولي.

'على المنظمات ألا تخضع للسياسات المعادية لشعب المنطقة'

حول هذا الموضوع، تقول عضوة اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري كلستان عطي "دولة الاحتلال التركية تحارب أهالي منطقة الشهباء بجميع الوسائل؛ العسكرية والنفسية والمعنوية، وتفعل هذا مع المهجرين من عفرين، وحكومة دمشق تفرض الحصار على أهالي الشهباء وتمنع عبور الاحتياجات اللازمة بشكل يدعم سياسة الدولة التركية التي تريد احتلال مناطق سورية جديدة".

وعن تقليص حصة المهجرين في المخيمات من مياه الشرب، قالت كلستان عطي "منظمة اليونيسيف العالمية التي تدعم اللاجئين كانت تتكفل بتأمين مياه الشرب لمخيمات الشهباء، ولكن بدأت تتراجع عن مهامها وتقول إنها عاجزة عن تأمين مياه الشرب للاجئين، في الوقت نفسه الذي تقطع فيه تركيا مياه محطة علوك عن الحسكة، نحن نرفض هذا الشيء لأننا نعلم أن دولة الاحتلال التركية دولة عدوانية همجية، ولكن اليونيسيف منظمة إنسانية إغاثية ولا يجب أن تفعل هذا".

وشددت كلستان عطي في ختام حديثها على أن "المنظمات الإنسانية يجب ألا تخضع للسياسات المعادية لشعب المنطقة، ونأمل أن تعمل هذه المنظمات بشكل صحيح وأن تقوم بخدمة اللاجئين وتأمين مياه الشرب لهم".

(ج ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً