خيمة "فزعة العشائر" الداعمة لقوات سوريا الديمقراطية تُنصب في بلدة صرين بكوباني

اجتمع المئات من وجهاء وشيوخ العشائر في إقليم الفرات؛ تحت خيمة "فزعة العشائر" الداعمة لقوات سوريا الديمقراطية ضمن سلسلة فعاليات عشائرية رافضة للتهديدات التركية.

وشهدت بلدة صرين في كوباني فعالية خيمة "فزعة العشائر" ضمن سلسلة الفعاليات العشائرية في منطقة شمال وشرق سوريا، الداعمة لمقاومة قوات سوريا الديمقراطية ضد الهجمات التركية وتهديداتها المستمرة.

ونصبت الخيمة، وسط البلدة اليوم، وزُينت بيافطات كتب عليها "سوريا للسوريين ولن يدنسها العثمانيون الجدد سنسقط الميثاق الملّي"، "بالمقاومة سنوصل صوتنا للعالم وندمّر العدوان".

كما علقت صورة الشهيد فرهاد شبلي، نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أمام الخيمة والذي استشهد جراء استهدافه بطائرة مسيّرة للاحتلال التركي في مدينة السليمانية بباشور (جنوب كردستان).

وتوافد المئات من وجهاء وشيوخ عشائر إقليم الفرات، إلى جانب الإداريين والأعضاء في المؤسسات المدنية والعسكرية التي حضرت إلى الخيمة.

ومع انطلاقة فعالية الخيمة، ألقى عضو العلاقات العامة في قوات سوريا الديمقراطية في إقليم الفرات، عزيز أحمد كلمةَّ رحب فيها بشيوخ العشائر الذين حضروا إلى الخيمة، وأشار إلى أن وقوف العشائر إلى جانب أبنائها في قوات سوريا الديمقراطية لن يسمح للاحتلال بتدنيس الأراضي السورية.

وأضاف عزيز أحمد "إنه لفخرٌ كبير أن تعلن العشائر عن دعمها لقواتها في أصعب الظروف. لم تتردد العشائر يوماً في تلبية نداء الوطن لحمايته من الغزاة وقد شاهدنا ذلك أثناء حملات تحرير شمال وشرق سوريا وتطهيرها من الإرهاب الداعشي".

وتستمر الفعالية حتى الساعة الـ15:00 من ظهر اليوم الخميس مع توافد مستمر لأهالي البلدة والقرى المجاورة.

(ز س/د)

ANHA


إقرأ أيضاً