خطة لتأهيل مركزٍ لتعليم الصم والبكم والمكفوفين في الرقة

شارفت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل في مجلس الرقة المدني على الانتهاء من أعمال تأهيل مركزٍ لتعليم الصم والمكفوفين في الرقة، وهو الأول من نوعهِ في شمال وشرق سوريا.

تستعد لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل في مجلس الرقة المدني خلال الفترة القادمة لافتتاح مركز لتعليم الصم والبكم والمكفوفين، بعد الاقتراب من إنهاء إعادة تأهيل المركز والتي بدأت منذ ثمانية أشهر.

ويتكون المركز من20 غرفة، منها مكاتب إدارية وقاعات لتعليم الأطفال وطاولات مخصصة للمكفوفين تتناسب مع حالاتهم، إلى جانب وجود دلالات على الجدران لتسهيل تنقلهم ضمن المبنى ووجود حمامات خاصة بهم.

المركز هو الأول من نوعه في شمال وشرق سوريا، ويستقطب قرابة 300 طفلًا من الفئة العمرية بين الأربع سنوات والأربع عشرة سنة، كما تم إعداد كادر تدريسي وخدمي بين معلمات ومرشدات ومعيلات للأطفال يبلغ عددهم 35 موظف/ة يلبون احتياجات الأطفال بدءًا من استقدام الطفل من منزله ونقله بسيارات خاصة تتبع للمركز.

العضو في لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل في مجلس الرقة المدني والمشرف على عمل المركز وتأهيله عيسى الشيخ أكد أن المركز سيُفتتح وبتمويل كامل من مجلس الرقة المدني خلال الفترة القادمة.

وأشار عيسى الشيخ إلى أن برامج التعليم وأساليبه التي سيتّبعها الكادر التعليمي للأطفال في المركز هي أساليب عالمية، ومن بينها لغة الإشارة الخاصة بالصم، ولغة بريل للمكفوفين.

يذكر أن ذوي الاحتياجات الخاصة في الرقة قُدمت لهم خدمات على شكل برامج مُنفصلة من قبل بعض المنظمات العاملة في الرقة، وحاول مجلس الرقة المدني التنسيق بينها بغرض تأمين أرضية ناجحة لعملها، تؤتي ثمارها بتقديم الخدمات بالشكل الأمثل لمحتاجيها.

(ج م-ع ع/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً