خليل كالو : إذا كنت كاتباً فكن حراً

تعلم اللغة الكردية على يد أوصمان صبري، التقى بالقائد عبد الله أوجلان وكتب العديد من المقالات السياسية والأدبية، ومع انطلاق ثورة روج آفا وضع كافة كتاباته في خدمة وحدات حماية الشعب YPG.

وضع كتاباته وحياته الشخصية في خدمة القضية الكردية سياسياً واجتماعياً وكتب العديد من المقالات وألّف 6 كتب من محاضرات القائد عبدالله أوجلان، بالإضافة إلى تأليف 3 كتب شخصية كما ساهم في افتتاح 3 مدارس باللغة الكردية في دمشق لأجل العمال والطلبة، وسافر إلى باشور كردستان ثم إلى جبال قنديل.

خليل كالو الكاتب والشاعر الكردي المعروف، من مواليد قرية ديرنا قلنكا التابعة لناحية تربه سبيه  1958 ، أنهى تعلميه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدارس ناحية تربه سبيه قبل أن يتخرج من جامعة دمشق قسم الجيولوجيا التطبيقية.

تقول هبون كالو ابنة أخ الكاتب والشاعر الكردي خليل كالو والتي تعيش اليوم في منزله وتحتفظ ببعض مقالاته ومكتبته الصغيرة والشهادات التقديرية التي نالها، إن عمها كرس حياته من أجل القضية الكردية، فكانت جميع كتاباته عن القيم الكردية وهوية الشعب الكردي وقيمه الاجتماعية.

هبون كالو أشارت إلى أن عمها تعلم على يد السياسي الكردي الكبير أوصمان صبري اللغة الكردية أثناء دراسته في جامعة دمشق، وساهم في تعليم اللغة الكردية للعمال والطلبة قبل أن يلتحق بالقائد عبدالله أوجلان، ويدون 6 كتب من المحاضرات التي كان يلقيها أوجلان في الأكاديميات.

إذا كنت مناضلاً حقيقياً حينها تكون حراً

يقول الشاعر خليل كالو : إذا كنت مناضلاً حقيقياً حينها تكون حراً، وبحسب هبون وبعد عودة الكاتب الكردي إلى روج آفا تعرض للضغط من قبل الحكومة السورية حيث فصل من عمله في حقول مدينة رميلان النفطية بسبب كتاباته ونشاطه السياسي، فاقتصر نشاط الكاتب والشاعر الكردي خلال تسعينيات القرن الماضي على الندوات والمحاضرات في ناحية تربه سبيه بشكل سري.

ومع انطلاق ثورة روج آفا سنحت الفرصة للشاعر والكاتب الكردي خليل كالو للعودة إلى الكتابة بحرية مطلقة، ومع تأسيس وحدات حماية الشعب والمرأة أعجب خليل كالو بهذه القوات العسكرية التي تشكلت من أبناء وبنات المنطقة، فوضع كافة كتاباته في خدمة هذه القوات وكان يكتب عن بطولات وحدات حماية الشعب وانتصاراتهم حتى نال شهادة عضوية فخرية من القيادة العامة لوحدات حماية الشعب.

كاتب وطني ناقد

يقول الكاتب الكردي جوان إبراهيم إن الشاعر والكاتب الكردي خليل كالو لم يكن كاتباً حزبياً أو عشائرياً، بل كان مثقفاً كردياً وطنياً بامتياز يدعو إلى الوحدة الوطنية الكردية، وانتقد من خلال كتاباته وندواته ولقاءاته الأفكار الحزبية الضيقة التي تؤثر على تطور المجتمع الكردي وكان يقول ’أنتقد الخطأ دون خوف وليس لدي ما أخسره‘.

كما أكد الكاتب الكردي جوان إبراهيم أن خليل كالو كان كاتباً مميزاً بآرائه الثقافية وكتاباته الاجتماعية ويدعو إلى تحرير المجتمع من كافة النواحي مما جعله محل احترام وتقدير من كافة المثقفين والكتاب والشعراء الكرد وكانت وفاته خسارة للكتاب الكرد.

سأنتصر على المرض كما انتصرت YPG على داعش

في عام 2015 أصيب خليل كالو بمرض عضال فنشر في صفحته على الفيسبوك عن مرضه بالقول ’سأنتصر على المرض كما انتصرت وحدات حماية الشعب والمرأة على مرتزقة داعش وظل يقاوم المرض حتى وافته المنية في 15 أيلول عام 2015."

الأتراك استهدفوا قبر الكاتب خليل كالو

استهدف جيش الاحتلال التركي العام الماضي خلال معارك سري كانيه وكري سبيه قبر الكاتب والشاعر الكردي خليل كالو بالرصاص في قرية ديرنا قلنكا الحدودية مسقط رأسه مما أدى إلى تضرر جزء من القبر.

وغنى العديد من الفنانين الكرد أشعار الكاتب والشاعر خليل كالو مثل الفنان خيرو عباس ودلو دوغان والفنان سروت من باكور كردستان وروميدا من عفرين. ونال الكاتب والشاعر الكردي خليل كالو العديد من الشهادات التقديرية منها شهادة عضوية فخرية من وحدات حماية الشعب وشهادة تقدير من منظمة ماف الكردية وهوية عضو إعلام من جريدة روناهي تقديراً للمقالات التي كتبها في الجريدة وهوية اتحاد الإعلام الحر.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً