خلال شهر.. مقتل 133عنصرًا من قوات الحكومة ومرتزقة داعش في البادية السورية

قُتل ما لا يقل عن 133من قوات الحكومة السورية ومرتزقة داعش، منذ مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، في عمليات عسكرية مختلفة في البادية السورية.

وتدور اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة ومرتزقة داعش على محاور في بادية السخنة بريف حمص الشرقي عند الحدود الإدارية مع دير الزور.

كما تشهد مناطق في مثلث حماة – حلب – الرقة وجودًا لمرتزقة داعش الذين يشنون الهجمات في المنطقة ويتعرضون لقصف وضربات جوية من مقاتلات روسية.

ووفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، قُتل منذ مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري 70 مرتزقًا من داعش، خلال عمليات عسكرية قامت بها قوات الحكومة، فيما بلغ تعداد قتلى قوات الحكومة إلى 63عنصرًا في العمليات ذاتها.

وبذلك، ترتفع حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 آذار/مارس 2019، وحتى يومنا هذا، إلى 986 قتيلًا من قوات الحكومة السورية، والموالين لها بينهم اثنين من الروس، قتلوا جميعًا خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لمرتزقة داعش في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء، فيما بلغ تعداد قتلى مرتزقة داعش إلى 460 مرتزق في العمليات ذاتها.

كما قال المرصد السوري إن 4 مدنيين عاملين قتلوا في حقول الغاز و11 من الرعاة، بالإضافة إلى مواطنة في هجمات مرتزقة داعش في نفس الفترة.

(ي م)


إقرأ أيضاً