خلال استذكار شهيدات حلنج: الصمت تجاه جرائم تركيا يعني المشاركة فيها

استذكر أهالي ناحية تل براك، في مقاطعة قامشلو، شهيدات مجزرة حلنج، من خلال تظاهرة، وأكدوا أن الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال التركي يعني المشاركة فيها.

التظاهرة دعا إليها مؤتمر ستار في ناحية تل براك، وشارك فيها العشرات من أهالي الناحية، لاستذكار الشهيدات،  زهرة بركل وأمينة أوسي وهبون ملا خليل

وانطلقت من دوار الفرن جنوب الناحية، وسط تعالي الشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي المقاومة، وصولاً إلى أمام مركز قوى الأمن الداخلي في الناحية.

وهناك وقف المشاركون دقيقة صمت، ألقت بعدها الإدارية في مؤتمر ستار بالناحية حنان سليمان كلمة، أدانت من خلالها المجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق الشعوب.

 وقالت:" ندين ونستنكر المجازر الوحشية ضد شعوب الشرق الأوسط وبشكل خاص النساء الثوريات والمناضلات ونستنكر هذه الممارسات القذرة وجرائم الحرب،  حيث نستذكر اليوم الشهيدات زهرة وهبون والأم أمينة اللواتي استشهدن في قرية حلنج في كوباني في استهداف طائرة مسيرة تابعة للاحتلال التركي".

حنان اعتبرت الصمت الدولي حيال جرائم الاحتلال التركي بمثابة المشاركة فيها وأكدت أن الدولة التركية تخشى من إرادة المرأة الحرة.

واختتمت حنان كلمتها بدعوة جميع الحركات النسوية في العالم وجميع الشعوب المناضلة لاتخاذ موقف تاريخي نضالي من أجل الحرية، واختتمت "نطالب المجتمع الدولي بمتابعة جرائم الحرب ومحاكمتها وإنهاء الاحتلال التركي للمنطقة".

(ع ع/ سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً