KCK تبارك إقرار برلمان باشور كردستان اعتبار ما تعرض له الإيزيديون بـ "إبادة جماعية"

رحّبت الرئاسة المشتركة للمجلس القيادي لمنظومة المجتمع الكردستاني KCK بقرار برلمان إقليم جنوب كردستان الذي اعتبر فيه أنّ الجرائم التي ارتكبها مرتزقة داعش بحقّ إيزيديي شنكال هي "مجازر إبادة", داعيةً إلى تعميم هذا الإقرار من قبل المنظّمات الدوليّة.

وفي بيان أصدرته اليوم الاثنين (5 آب), باركت الرئاسة المشتركة للمجلس القيادي لمنظومة المجتمع الكردستاني بإقرار برلمان إقليم كردستان بمجازر داعش بحقّ الشعب الإيزيدي في شنكال, إبّان هجومه على المنطقة في 3 آب من العام 2014 على أنها "إبادة جماعية".

وطالب البيان كلّاً من الحكومة العراقيّة, الأمم المتّحدة, الاتحاد الأوروبي وجميع المنظّمات الدوليّة المعنية باعتبار الجرائم التي ارتكبها مرتزقة داعش بحقّ الشعب الإيزيدي من قتل, خطف وسبي النساء على أنّها "مجازر إبادة" و"جرائم ضدّ الإنسانيّة".

وأوضح البيان أنّ مجازر الإبادة التي ارتكبت بحقّ الإيزيديين هي جرائم ضدّ مجموعة دينيّة وجرائم ضدّ الشعب الكردي بالعموم, مضيفاً "الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان حضّ على تلك الجرائم عندما ثبّت المقولة التركيّة ’شعب واحد, وطن واحد, دولة واحدة, راية واحدة’.. حيث تتضمّن هذه المقولة أيضاً ديناً واحداً ولغة واحدة.. وهذا خير مثال على دعمه لمجازر الإبادة بحقّ الشعب الكردي عامة والإيزيديّون بشكل خاص".

وأشار البيان إلى أنّ الجرائم التي ارتكبت بحقّ الشعب الإيزيدي تؤكّد على أهمّية اتّخاذ تدابير لمنع حصولها مرّة أخرى, وتابع "والجهات التي تتحمّل مسؤوليّة اتّخاذ تلك التدابير هي الأحزاب الكردستانيّة, الحكومة العراقيّة, الأمم المتّحدة والمنظّمات الإنسانيّة.. يجب العمل على منع تكرار تلك المأساة ثانية".

ولفت بيان الرئاسة المشتركة للمجلس القيادي لمنظومة المجتمع الكردستاني إلى أنّ شنكال "لم تكن تملك إدارة ذاتية ولا قوّات حماية وإن ملكت حينها مثل هذه الإدارة وقوّات دفاع لما كان لتنظيم داعش أن يرتكب المجازر بحقّ مدنيّي شنكال".

وتابع البيان "منعاً لتكرار مجازر الإبادة بحقّ الإيزيديّين, على برلمان إقليم كردستان, الذي أقرّ بتلك المجازر, أن يمنح شنكال إدارة ذاتية وأنّ تكون لمنطقة إيزيدخان استقلاليّة إداريّة لتتمكّن من إدارة شؤونها وفقاً لإرادة أبنائها. بهذا الشكل, يستطيع المجتمع الإيزيدي أن يمنع عن نفسه الجرائم ومجازر الإبادة. ويجب الاعتراف بالإدارة الذاتية في دستور إقليم كردستان وفي الدستور العراقي أيضاً.. هذا ما يتوجّب على الحكومتين القيام به كمسؤوليّة تاريخيّة أمام الشعب الإيزيدي".

وختم البيان بالتأكيد على ترحيب الرئاسة المشتركة للمجلس القيادي لمنظومة المجتمع الكردستاني بقرار برلمان إقليم كردستان ومباركته, داعياً عموم أبناء الشعب الكردي إلى "الوقوف في وجه الهجمات التي تستهدف وجوده وفي وجه المجازر التي تهدف إلى القضاء على هويّته".

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً