جهاز الرقابة العام يعقد اجتماعه الأول في مبنى الإدارة الذاتية

أشار رئيس جهاز الرقابة العام في شمال وشرق سوريا إلى أن عمل الجهاز ضروري للحفاظ على موارد مؤسسات الإدارة الذاتية ومشاريعها، لدورها المهم في تطوير العمل الإداري، وذلك خلال عقد الاجتماع الأول لأعضاء الجهاز وتأديتهم القسم.

الاجتماع عقد في مبنى الإدارة الذاتية بالرقة بحضور أعضاء لجان الرقابة في الإدارات المدنية الـ 7 التابعة للإدارة الذاتية إلى جانب الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية عبد حامد المهباش.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالًا لأرواح الشهداء، أكد بعدها حامد المهباش خلال الكلمة الافتتاحية على أهمية جهاز الرقابة واللجان التابعة له في تنظيم عمل جميع المؤسسات واللجان الأخرى، مشددًا على ضرورة العمل الجاد لضمان نجاح مشروع الإدارة الذاتية والأمة الديمقراطية.

وأشار عبد المهباش إلى أن "جهاز الرقابة في شمال وشرق سوريا أصبح من الضروري أن يفعّل بشكل جيد في جميع مؤسساتنا لعدم السماح لأي شخص بالعبث بإداراتنا وسير عملها".

ونوه المهباش إلى "أن هناك 120ألف موظف في مؤسساتنا، يعملون في جميع المجالات ويجب النظر في هذا العدد الكبير جيدًا والانتباه إليه من قبل جهاز الرقابة والكشف على عمل كل مؤسسة وكل موظف أو عامل ضمن هذه المؤسسات".

وبعد انتهاء كلمة عبد المهباش وتأدية أعضاء جهاز الرقابة العامة وأعضاء اللجان التابعة له في الإدارات المدنية للقسم، أشار عضو رئاسة جهاز الرقابة العام، معصوم علي، إلى أهمية ودور الرقابة على عمل المؤسسات للحفاظ على مواردها ومشاريعها، إضافة إلى دورها في تطوير العمل الإداري في المؤسسات المدنية، وانضباط عملها وفق القوانين التي تم وضعها لجهاز الرقابة ونظامها الداخلي.

ثم قرئت التقارير من قبل لجان الرقابة، وتم خلالها تقييم الوضع التنظيمي للجان والصعوبات والعراقيل التي تواجههم في عملهم، بالإضافة إلى وضع الرقابة الداخلية في إدارتهم.

والجدير بالذكر أن جهاز الرقابة العامة تم تأسيسه منتصف عام 2020 الماضي، بهدف تحسين العمل الرقابي للمؤسسات التابعة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

 (أع/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً