إيران ترفض الاتهامات الأمريكية وتدعو ترامب لمراجعة سلوكه

نفت الخارجية الإيرانية صحة الاتهامات الموجهة إليها من قبل الولايات المتحدة ورئيسها دونالد ترامب، بالوقوف وراء الهجوم على قوات التحالف الدولي في العراق.

وقالت الوزارة الخارجية الإيرانية في بيان أصدرته اليوم الجمعة، إن واشنطن لا يمكنها تحميل طهران تداعيات التواجد الأمريكي غير القانوني في العراق.

كما أشارت الوزارة إلى أن الولايات المتحدة لا يمكنها الهروب للأمام وتحميل إيران "مسؤولية ردة فعل الشعب العراقي على اغتيال قادته العسكريين ومقاتليه".

واعتبرت الخارجية الإيرانية أن على ترامب "إعادة النظر في تواجد وسلوك القوات الأمريكية في المنطقة، بدلاً من تنفيذ إجراءات خطيرة وتوجيه اتهامات لا أساس لها من الصحة لتبرير تصرفاته غير المنطقية والهروب من المسؤولية".

ونفذت الولايات المتحدة، ليل الجمعة، ضربات مكثفة على مواقع كتائب حزب الله العراقية التابعة للحشد الشعبي، وذلك رداً على الهجوم الصاروخي على معسكر التاجي قرب بغداد والذي أودى بحياة عسكريين أمريكيين اثنين وواحد بريطاني.

وحمّلت الولايات المتحدة إيران المسؤولية عن تدبير هذا الهجوم، وأوضحت أن الضربات الأمريكية التي وصفتها بـ"الدفاعية والدقيقة" وُجهت ضد "منشآت كتائب حزب الله في جميع أنحاء العراق".

وأضافت: "استهدفت هذه الضربات خمسة مرافق لتخزين الأسلحة لتقليل قدرتها بشكل كبير على شن هجمات في المستقبل ضد قوات التحالف لعملية العزم المتأصل".

(آ س)


إقرأ أيضاً