إذاعة صوت روج آفا تقول في ذكراها السابعة: سنكون صوت الشعب والثورة

بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لتأسيس راديو صوت روج آفا، قالت إدارة الراديو في بيان لها:" بروح مقاومة وحرية وديمقراطية الشعوب سنكون صوت الشعب والثورة على درب الحقيقة والحرية ".

أصدرت إدارة راديو صوت روج آفا بياناً كتابياً بمناسبة الذكرى الـ7  لتأسيسها، استذكرت فيه كافة شهداء الإعلام الحر، وعاهدت على الاستمرار بالسير على طريق الحقيقة.

وجاء في نص البيان:

" من الخطوات المهمة في مسيرة إعلام روج آفا وخاصة العسكري منها  تأسيسُ راديو صوت روج آفا،  الذي بدأ بثه في الأول من نيسان عام 2013 من جبل قره جوخ.

 مرت روج آفا ومناطق شمال سوريا بسبع سنوات مليئة بالمقاومة والانتصارات القيّمة، راديو روج آفا كان متابعاً لهذه الأحداث، وكان له دور في إظهار الحقيقة على صعيد التطورات العسكرية، والسياسية  والاجتماعية، في هذه الظروف الصعبة كان من الأهداف الأساسية لخط بث إذاعتنا الوصول إلى كافة مكونات المنطقة، وتوعية المجتمع ضد الأعداء التاريخيين للشعب المحتل والتواق إلى الحرية.

فعلى الرغم من هجمات وانتهاكات دولة الاحتلال التركي بحق الإعلام الكردي في كل أنحاء العالم، حيث لم تدع إذاعتنا وشأنها وارتكبت بحقها كافة أنواع الانتهاكات، وفي النهاية قصفت جبل قرجوخ بطائراتها الحربية في 25 نيسان 2017، ما أدى إلى تدمير البنى التحتية في جبل قرجوخ ومن ضمنها مبنى راديو صوت روج آفا، على الرغم من هذه الهجمات استأنف راديو روج آفا بثه في الـ 10 أيلول عام2018،  بإمكانات أكبر وأوسع في روج آفا ومناطق شمال سوريا وعلى نطاق واسع، واليوم أيضاً ومع دخول العام الثامن أثبتنا مرة أخرى أنه بروح شهداء الثورة وحرارة مقاومة شعبنا الوطني أننا واقفون على أقدامنا ويصل بثنا إلى نطاق واسع.

بروح شهداء الثورة وعلى درب شهداء الإعلام الحر في شخص غريب، حقي، جانشير، فراس، مظلوم، كدر، آرين وبروح مقاومة الحرية وديمقراطية الشعوب سنكون صوت الشعب والثورة على درب الحقيقة والحرية، نبارك الذكرى السنوية السابعة لتأسيس راديو روج آفا على القائد أوجلان  وشهداء الثورة وشعبنا الوطني وكافة مستمعينا، على أمل أيام حرة ومليئة بالانتصارات في السنوات الجديدة".

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً