إسرائيل تنظّم جولة لدبلوماسيّين داخل "أنفاق حزب الله"

نظمت وزارة الخارجيّة الإسرائيلية، جولة ميدانيّة لـ12 دبلوماسيًّا من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، على الحدود الشماليّة المحاذية للبنان، بمشاركة الجيش الإسرائيلي.

ولفتت هيئة البث الإسرائيلي إلى أنّ "الخارجيّة اصطحبت الدبلوماسيّين إلى داخل النفق التابع لـ" حزب الله" الذي اكتشفه الجيش الاسرائيلي قبل نحو عام ونصف، في إطار العملية التي أطلق عليها "درع الشمال"، مشيرة إلى أنّ الجولة الدبلوماسيّة تأتي قبيل تجديد ولاية قوات اليونيفيل الشهر المقبل.

من ناحيته، قال رئيس لواء العلاقات الخارجيّة في الجيش الإسرائيلي، أفي دفرين، خلال الجولة، إنّ "الجيش الإسرائيلي ملتزم بمساعدة قوات اليونيفيل المنتشرة جنوب لبنان لتطبيق قرار مجلس الأمن 1701 للحفاظ على الهدوء والاستقرار في المنطقة، مؤكدًا أنّه من المهم أن تتمكن قوات اليونيفيل من التحرك بحرية جنوب لبنان، وإبلاغ مجلس الأمن عن الخروقات المختلفة التي يقوم بها حزب الله".

أمّا قائد فرقة الجليل في الجيش الإسرائيلي، شلومي بيندر، فقال: إنّ "قوات فرقته تواصل مهماتها للدفاع عن سكان الشمال على طول الحدود مع لبنان" وفق تعبيره، مضيفًا أنّ "حزب الله موجود في المنطقة ويعمل لزعزعة الاستقرار في المنطقة، وعلى المجتمع الدولي الاعتراف بهذا التهديد والعمل ضده".

هذا ولم يذكر بيان الجيش الإسرائيلي أسماء الدبلوماسيين والسفراء، لكنّه قال إنّهم أتوا من دول لها تأثير على الأمم المتحدة، وكان من بين الدبلوماسيين الذين قاموا بالجولة، سفراء فرنسا وإيطاليا وغانا.

( ز غ)


إقرأ أيضاً