إشادة شعبية بتدابير الإدارة الذاتية لمجابهة كورونا

أشاد أهالي مدينة الحسكة بالإجراءات التي تتخذها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، لمنع انتشار فيروس كورنا المستجد.

بات فيروس كورونا المستجد يشكل خطراً كبيراً على الإنسانية جمعاء, مع توسع انتشاره في أغلب بلدان العالم, وإلى الآن لم يتمكن العلماء في العالم من اكتشاف علاج للفيروس.

ولمنع انتشار الفيروس في مناطق شمال وشرق سوريا اتخذت الإدارة الذاتية عدة إجراءات وقائية، ومنها تعليق الدوام الرسمي في المدارس والجامعات, وإلغاء التجمعات, وتعطيل جميع الدوائر الرسمية من أجل إفساح المجال أمام اللجان الطبية لتعقيم المؤسسات كإجراء وقائي من الفيروس, إضافة إلى عدة إجراءات وقائية في المعابر الحدودية.

كما شكلت خلية أزمة لمجابهة الفيروس، وأنشأت نقاطا طبية، حيث تم تجهيز 7 نقاط في مختلف مدن شمال وشرق سوريا.

وحول نظرة الأهالي لإجراءات الإدارة، استطلعت وكالة أنباء هاوار ANHA آراء أهالي الحسكة, الذين أكدوا أن قرار الإدارة الذاتية "صائب", ويجب على الأهالي الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية.

موفق جلود من أهالي مدينة الحسكة قال "قرار الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بتوقيف الدوام المدرسي وتعطيل المؤسسات قرار جيد, لأنهم قاموا بتدابير احترازية من أجل سلامة الشعب من فيروس كورنا المنتشر كثيراً".

وأضاف جلود "يجب على الأهالي أيضاً الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية وإلغاء التجمعات والزيارات".

ومن جانبه قال رياض عبدي، مُهجّر من سري كانيه "يجب على الأهالي حماية أنفسهم من فيروس كورونا المستجد, وخاصة الأطفال وكبار السن بسبب نقص مناعتهم".

فيما بيّن فلاح عثمان, أنه يجب على الأهالي عدم التجمع في الأماكن المزدحمة بسبب سرعة انتشار  الفيروس, وعليهم الحفاظ على نظافة منازلهم وتعقيمها بشكل مستمر, وتابع قائلاً "ونطالب الإدارة الذاتية بتعقيم كافة الشوارع الرئيسة والفرعية في المدينة".

ويُذكر أن حملة التعقيم مستمرة في كافة المؤسسات والمدارس والمخيمات في شمال وشرق سوريا.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً