إصابة طفل في الثالثة من العمر جراء القصف على ناحية عين عيسى

أُصيب الطفل محمود زيد الزيدان جراء قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته لناحية عين عيسى، ليرتفع عدد المصابين إلى 3 مدنيين.

أفاد مراسل وكالتنا بأن الطفل محمود زيد الزيدان البالغ من العمر (3 أعوام) أُصيب جراء القصف الذي تعرضت له ناحية عين عيسى، ظهر اليوم، من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

مراسلنا أوضح أن عدد المصابين جراء القصف الذي تم بقذائف الهاون قد ارتفع إلى 3 مدنيين، وهم "محي الدين حاجي البالغ من العمر (35 عامًا)، ومنهل أحمد العبيد البالغ من العمر (22 عامًا)، بالإضافة إلى الطفل محمود.

وتم نقل الجرحى المدنيين إلى مشفى عين عيسى ليتم معالجتهم.

وقال مراسلنا إن الكادر الطبي في المشفى مستنفر لإسعاف الجرحى.

ويذكر أن الاحتلال التركي يقصف ناحية عين عيسى، المأهولة بالسكان، بشكل متعمد، مما يعرض حياة الأهالي للخطر، حيث كان قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على الناحية في الـ 16 من تشرين الأول المنصرم قد أسفر عن استشهاد الطفل حاتم زيدان البالغ من العمر (13 عامًا).

ويأتي هذا القصف على الرغم من وجود القوات الروسية التي تعد أحد ضامني وقف إطلاق النار في المنطقة، الذي يتعمد الاحتلال التركي خرقه منذ الإعلان عنه، من خلال قصف المناطق المأهولة بالسكان.

(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً