إصابة صحفيين من "لوموند" الفرنسية في آرتساخ/ قره باغ

قالت الحكومة الأرمينية إن صحفيين فرنسيين من فريق صحيفة "لوموند" أصيبا اليوم جراء القصف من جانب أذربيجان في منطقة آرتساخ/ قره باغ التي تشهد منذ يوم الأحد نزاعاً بين أرمينيا وأذربيجان. 

وذكرت الحكومة الأرمنية على حسابها الرسمي في "تويتر" أن الحادث وقع في بلدة مارتوني، مشيرة إلى أن الصحفيين المصابين يحملان الجنسية الفرنسية وجرى نقلهما إلى المستشفى المحلي.

وأكدت قناة "أرمينيا" إصابة مصورها، أرام غريغوريان، جراء الحادث.

فيما أوضح منسق مركز المعلومات في أرمينيا هوفانيس موفسيسيان أن نائب رئيس تحرير "دوجد" دميتري يلوفسكي تعرض لإطلاق نار في آرتساخ/ قره باغ.

وبيّن موفسيسيان بأنه إلى جانب يلوفسكي، كان هناك صحفيون أجانب، بما في ذلك من لبنان، كانوا يسافرون بسيارات مختلفة وشاهدوا منازل أصيبت بقذائف في 27 و28 أيلول/سبتمبر المنصرم، ثم توقفوا وسط المدينة ليقرروا ما سيفعلونه بعد ذلك، وفي تلك اللحظة سمعوا أصوات انفجارات على بعد عشرات الأمتار.

وأوضحت القناة أن هؤلاء الصحفيين وصلوا إلى منطقة مارتوني (في قره باغ) بعدة سيارات بغية توثيق حجم الأضرار الناجمة عن نيران المدفعية الأذربيجانية في الأيام السابقة، وكان بينهم صحفيون لبنانيون وممثلون عن وكالة الصور VII Photo Agency.

ويذكر أن منطقة آرتساخ/ قره باغ التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة تشهد نزاعاً بين أرمينيا وأذربيجان منذ الأحد الماضي.

(س ر)


إقرأ أيضاً