إنجاز 50% من مشروع تعبيد طريق الحسكة - قامشلو

أنجزت هيئة الإدارة المحلية والبيئة في شمال وشرق سوريا، 50 % من مشروع تعبيد طريق الحسكة - قامشلو، وقال المشرف عليه أن المشروع سينتهي حسب الخطة خلال 12 يوماً.

أدلت هيئة الإدارة المحلية والبيئة في شمال وشرق سوريا، ببيان في الـ 31 من شهر آب الفائت، أعلنت خلاله بدء المرحلة الثانية من مراحل تعبيد الطرق في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا، والتي تتضمن تقشيط وتعبيد عدة طرق رئيسة، وما يزال العمل فيها مستمراً "طريق سعيدية وأم جلود في مدينة منبج، ومشروع طريق مارودا شرق مدينة الرقة، وطريق بلدة تل السمن وبلدة حزيمة شمال الرقة، وطريق الأوتوستراد الواصل بين مدينة قامشلو وناحية ديرك، وطريق يربط مدينة قامشلو بالطريق الدولي (عمبارة)"

وضمن مشاريع العمل، يتم تأهيل وتعبيد الطريق الواصل بين قرية بكو في الريف الشمالي للحسكة والطريق الدوليM4  (طريق قامشلو- الحسكة) بطول 16 كم وعرض 9 أمتار بعد أن بدأت الأعمال فيه منذ آب الفائت، بتكلفة تصل إلى 350 ألف دولار.

المشرف على المشروع، محمد حسن قال: "بعد الانتهاء من أعمال التقشير والتقشيط، في المرحلة الأولى من المشروع، ويتم الآن مد المجبول الزفتي بسماكة 8 سم ضمن المرحلة الثانية من العمل، مؤكداً إنجاز 50 % من المشروع.

ووفق حسن فإنه وحسب الخطة الموضوعة للمشروع فإن العمل سينتهي خلال 12 يوماً.

هذا وأولت هيئة الإدارة المحلية والبيئة في هذا العام وعبر بلدياتها الاهتمام الكبير بتعبيد الطرق وتسويتها، في عموم شمال وشرق سوريا، بينما ركزت بلديات النواحي والبلدات على تأهيل وترميم وتعبيد طرق رئيسة تربط القرى ببعضها لتسهيل حركة المرور أمام المواطنين.

 (سـ)

ANHA

 


إقرأ أيضاً