إن لم تنتبه لصحتك فانتبه لنا

أنتجت فرقة الشهيد أوصمان المسرحية (بافي طيار) فيلماً قصيراً يحكي عن كيفية أخذ الحيطة والحذر من وباء كورونا الذي بات وباءً عالمياً، ويحث على ضرورة اتباع التدابير الوقائية والالتزام بها. 

بات وباء كورونا الشغل الشاغل للعالم أجمع، نتيجة سرعة انتشاره، فقد أودى حتى الآن بحياة 18,947 شخص، وهذا الرقم في تزايد كل دقيقة.

وتحاول المنظمات الطبية في العالم الحد من انتشاره وإيجاد عقاقير له، لكن يبقى عدم الخروج من المنزل، والحفاظ على النظافة الشخصية من أهم التدابير الوقائية من هذا الوباء.

لذلك، أُعلن عن حظر تجوّل في 23 آذار، في مناطق شمال وشرق سوريا، لمنع تفشي وباء كورونا، و دعت الإدارة الذاتية وخلية الأزمة جميع الأهالي إلى الالتزام بالتدابير الوقائية لدرء الخطر، كما سعت كافة المؤسسات في المنطقة إلى حث الأهالي على الالتزام بحالة الحظر، وأخذ التدابير الاحترازية.

ومن بينها فرقة الشهيد أوصمان المعروفة بفرقة (بافي طيار)، التي تأسست عام 1998، وقدّمت عدّة أفلام تحاكي واقع المجتمع الكردي، ومكونات شمال شرق سوريا، بلغ عددها حتى الآن 20 فيلماً بين قصير وطويل، وأخيراً أنتجت فيلماً بعنوان كورونا.

الفيلم الذي حمل عنوان كورونا فكاهيٌّ، وتوعويٌّ، تحاول الفرقة من خلاله حث الأهالي على اتباع التدابير الوقائية، وعدم الاختلاط، والاعتناء بالنظافة الشخصية والعامة، كما يحاول الفيلم تسليط الضوء على اهتمام الجميع بصحتهم، وتطبيق مقولة "إن لم تنتبه لصحتك، فانتبه للمحيط".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً