إخراج مختطفة إيزيدية وابنها من مخيم الهول وتسليمها إلى البيت الإيزيدي

​​​​​​​سلمت إدارة مخيم الهول مختطفة إيزيدية مع ابنها إلى لجنة المخطوفين في البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة للعمل على إعادتهما لذويهما.

خلال هجوم مرتزقة داعش، على قضاء شنكال في آب 2014، اختطف المرتزقة الآلاف من النساء والأطفال الإيزيديين.

وبعد إلحاق الهزيمة بمرتزقة داعش، نُقل العديد من النساء الإيزيديات ممن لم يتم التعرف عليهن وتخليصهن من أسر مرتزقة داعش إلى مخيم الهول.

هذا وبعد المتابعة والتحقيق، تمكنت لجنة المخطوفين في البيت الإيزيدي بالتعاون مع إدارة مخيم الهول من التعرف على ساهرة قاسم جاسم وولدها هيوان ماهر محمود، المنحدريْن من قرية تل بنات في قضاء شنكال.

وتم التأكد من وجودها في إحدى كومينات المخيم، وبعد مجموعة اتصالات تم استدعاؤها إلى الإدارة والتثبت من بياناتها الشخصية، لتسلم بطريقة رسمية إلى لجنة المخطوفين في البيت الإيزيدي.

هذا وستعمل اللجنة على التواصل مع ذويها، وإعادتها إلى شنكال بعد التنسيق مع مجلس الإدارة الذاتية هناك.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً